التقى الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر أمس الأحد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جدة بعد تلقيه دعوة رسمية من المملكة.

وكانت السعودية أعلنت الوقوف إلى جانب بغداد في مكافحة الإرهاب إثر استعادة السيطرة على الموصل من جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية أن اللقاء شهد استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي زيارة الصدر للسعودية في وقت تتواصل الأزمة في الخليج، بعد أن أعلنت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر قطع علاقاتها بقطر.

كما تأتي الزيارة بعد إشادة السعودية في الآونة الأخيرة بتمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على مدينة الموصل من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدة الوقوف إلى جانب بغداد في مكافحة الإرهاب رغم العلاقات الصعبة بين البلدين.

وشهدت الفترة الأخيرة جهودا من الرياض وبغداد لتحسين العلاقات بينهما، وقد زار رئيس الوزراء العراقي الشيعي حيدر العبادي المملكة الشهر الماضي.




المصدر

فرانس 24

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر