قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، إن استعان بخريخة كلية العلوم، نورهان جمال عبدالناصر، العضو بنموذج محاكاة الدولة المصرية عن وزارة الأوقاف.

وأضاف عبدالغفار، أنه وقع الاختيار على عضو مؤتمر الشباب الرابع، نورهان جمال عبدالناصر، بعد عرضها المتميز لحقيبة وزارة الأوقاف خلال فاعليات المؤتمر، المنعقد بمحافظة الإسكندرية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي في 25 يوليو الماضي 2017.

وأكد أن وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، طلب الاستعانة، بالفتاة ممثلة الدولة لوزارة الأوقاف، إلا أنها اختارت وزارة التعليم العالي لتلتحق بها.

وذكر عبدالغفار، أنه تم اصدار قرار بتعيين نورهان جمال عبدالناصر، معاونة لوزير التعليم العالي، في مجال التخطيط، براتب شهري ولها كل الحقوق الوظيفية بعد انتسابها للوزارة البحث العلمي.

وعرضت الفتاة نورهان جمال عبدالناصر «باعتبارها وزيرة الأوقاف»، خلال إحدى جلسات مؤتمر الشباب، برنامجا للوزارة يهدف إلى محاربة الفكر بالفكر من خلال تأهيل الأئمة بشكل مستمر وتنقية الوزارة من العناصر المتطرفة، وتأسيس موقع إليكترونى لزيادة قدرة الأئمة على التواصل مع المجتمع، والرد على الفتاوى الشاذة.

كما قدمت رؤية لقياس درجة اعتدال الأئمة وقابليتهم للتطرف عبر لجنة نفسية وإتاحة استبيان لقياس رأى المواطنين في خطبة الجمعة، وتدعيم الوزارة للأئمة عن طريق تقديم منح علمية للحصول على الماجستير والدكتوراه.



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك