أعلن نادي «باريس سان جيرمان» الفرنسي يوم 3 أغسطس الجاري إبرام الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم بضم اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا.

وسجل اللاعب وملّاك النادي القطريينرقما قياسيا بالمبلغ الأضخم للحصول على خدمات لاعب كرة قدم.

وتحصّل برشلونة على مبلغ 222 مليون يورو كقيمة الشرط الجزائي في عقد نيمار لفسخ تعاقده مع الفريق الكتالوني.

وبمجرد توقيع العقد مع الفريق الباريسي سجل اللاعب رقما قياسيا آخر كلاعب كرة القدم صاحب الراتب الأكبر في العالم.

وتخطى نيمار لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو الذي كان قبل أيام صاحب الراتب الأكبر في العالم بـ365 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا.

وبحسب شبكة «سكاي سبورتس» فإن نيمار سيحصل على 515 ألف إسترليني أسبوعيا.

وتبلغ قيمة العقد الذي يمتد لمدة خمس سنوات بقيمة إجمالية 450 مليون جنيه إسترليني تشمل الشرط الجزائي والرواتب والحوافز.

واستنادا إلى الراتب الأسبوعي للاعب الذي يصل إلى 12 مليون و51 ألف جنيه مصري، ما يعني أنه سيتحصل في اليوم الواحد على مليون و722 ألف جنيه.

ويتقاضى اللاعب البرازيلي صاحب الـ25 عاما في الساعة الواحدة قرابة الـ71 ألف جنيه مصري.

أي أنه يحصل في كل دقيقية 1200 جنيه مصري وهو ما يعادل الحد الأدنى للأجور في مصر.

الراتب الشهري للاعب الذي يبلغ 51 مليون و647 جنيها مصريا يكفي تشغيل 43 ألف شابا مصريا براتب 1200 جنيه لكل منهم، وهي نسبة تساوي 1.2% من العاطلين في مصر الذين وصل عددهم إلى 3 مليون و591 ألف، في الإحصاء الرسمي لعام 2016

 




2
1
2
1
0
1
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر