قالت صحيفة «صوت الأمة» الإخبارية إن الإتحاد العربي برئاسة الأمير تركي قرر إيقاف الفيصلي الأردني واستبعاده من المشاركة في البطولة العربية لمدة 5 أعوام بعد الأحداث التى افتعلها الفريق الأردنى فى نهائي البطولة بالأمس وهجومه على حكم اللقاء إبراهيم نور الدين فى البطولة التي استضافتها مصر في الفترة من 22 يوليو وحتي 6 أغسطس.

كان الفيصلي الأردني قد خسر من الترجي التونسي بنتيجة 3/2 في نهائي البطولة العربية في المباراة التي جمعتهم أمس علي ملعب الأسكندرية. وقرر الإتحاد العربي إيقاف بعض لاعبي الفيصلي الأردني وتوقيع غرامات مالية عليهم  عقب أحداث العنف التي بدرت منهم فور خسارتهم امس من فريق الترجي التونسي.

وذكرت صحيفة «صوت الأمة» أن الاتحاد العربي سيخاطب نظيره الإتحاد الأسيوي لتنفيذ هذه العقوبات علي لاعبي فريق الفيصلي الأردني.

وبحسب صحيفة «السبيل» الأردنية يواجه فريق النادي الفيصلي عقوبات مالية تتخطى الـ10 الاف دولار بينما يواجه عدد من لاعبوه حرمان دولي لمدة عام كامل كون قوانين الاتحاد العربي تنص على مخاطبة نظرائه الاسيوي والدولي.

وبحسب لائحة العقوبات في الاتحاد العربي فإن الفيصلي يواجه العقوبات التالية:

غرامة 1500 دولار لكل لاعب اعتدى على الحكم والإيقاف عام أو أكثر مع إبلاغ الاتحاد الدولى والآسيوى لكرة القدم.

غرامة 1000 دولار على الهتافات الجماعية والخادشة للحياء.

غرامة 1500 دولار على قذف الحجارة والزجاجات على الحكم.

غرامة 5000 دولار بسبب تكسير كراسى الملعب مع غرامة أخرى بقيمة التلفيات بعد حصرها.

غرامة 1500 دولار بسبب اعتداء أحد الإداريين على الحكم.




0
0
-1
2
0
0
0

شارك المقال