أثارت خسارة الفيصلي الأردني للبطولة العربية أمام الترجي بثلاثة أهداف لهدفين تساؤلات كثيرة وفتحت أفاقا للصحافة الأردنية للحديث عن المباراة وكان الحديث عن التحكيم صاحب النصيب الأكبر من عناوين الصحف المحلية. في هذا التقرير نستعرض لكم أبرز ما جاء في الصحافة الأردنية عقب هزيمة الفيصلي.

صحيفة الرأي

عنونت الصحيفة «بالنيران الحليفة» في إشارة منها إلى انحياز التحكيم المصري بقيادة إبراهيم نور الدين للترجي التونسي واحتساب الهدف الثالث الذي قالت إنه جاء من تسلل واضح.

وأشادت الصحيفة بمشوار الفريق خلال البطولة مشيرة إلى أنه تعرض لظلم واضح: «ورغم تحليق (النسر الأزرق) في سماء البطولة العربية التي اختتمت في مصر، ومطاردته الشرسة والمضنية للقب، إلا أن «فريسته» انقادت عنوة عنها، نحو الترجي التونسي»، «ووسط غبن وظلم صريح تعرض له لاعبي الفيصلي، أقيمت مراسم التتويج بحضور الأمير تركي بن خالد رئيس الاتحاد العربي والعديد من ممثلي الهيئات الرياضية والشبابية العربية، وقبلها كان يتحفظ الفيصلي على الصعود لمنصة التتويج لولا تدخل الإدارة».


 

صحيفة الغد

«الحكم يسرق أحلام الفيصلي باللقب العربي».. هكذا كتبت صحيفة الغد تعليقا على ضياع أحلام الفيصلي باللقب العربي.

ووجهت الصحيفة في الفقرة الأولى اتهاما للحكم المصري، إبراهيم نور الدين اتهاما بسرقة الفرحة من جماهير الفيصلي باحتساب الهدف الثالث للترجي التونسي «سرق الحكم المصري ابراهيم نور الدين الفرحة من الجماهير الأردنية، ومنح الترجي التونسي الضوء الأخضر للفوز بنتيجة 3-2 والتتويج بلقب بطولة الأندية العربية لكرة القدم».


 

صحيفة السبيل

واكتفت صحيفة السبيل بالإشارة إلى أن الترجي حصل على البطولة العربية بهدف مثير للجدل، دون التعرض لأي شخص مسئول عن المباراة.


 

صحيفة السوسنة

أفردت الصحيفة تقريرا بالأخطاء التحكيمية السابقة لحكم المباراة إبراهيم نور الدين.

وقالت الصحيفة «فجّر الحكم المصري إبراهيم نور الدين، أزمة جديدة تصدرت المشهد، وطفت على سطح الأحداث في لقاء الترجي التونسي والفيصلي، مساء الأحد، باستاد الإسكندرية في نهائي البطولة العربية. ارتكب إبراهيم نور الدين، خطأ تحكيمياً فادحاً في نهائي البطولة العربية، بعدما احتسب هدفاً من تسلل واضح لصالح الترجي، في المباراة التي انتهت بفوز الفريق التونسي بنتيجة 3-2».


 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات