قال رئيس مجلس النواب، على عبد العال، إن السبيل لتطوير الخطاب الديني والحفاظ على الأمن القومي المصري هو تخريج طالب أزهري واعي، مؤكدا أن عدو مصر تحول من الفقر والجهل إلى التطرف والإرهاب.

وحمل رئيس مجلس النواب، الأزهر مسئولية التصدي للفتنة وضرب مقدرات الدولة السياسية، مؤكدًا أن الأزهر هو قاعة العلم الحصينة.

وأوضح «أن الطالب الأزهري يستطيع التصدي لجحافل الظلام التي تتكالب على الأمة وتستتر وراء الدين فمسئوليتهم عظيمة وطلاب الأزهر لها».

حضر الاحتفال الذي أقيم بقاعة الأزهر للمؤتمرات شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، ووكيل الأزهر، عباس شومان، ورئيس قطاع المعاهد الأزهرية، محمد أبو زيد الأمير.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر