وجه وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، بتشكيل غرفة عمليات بالوزارة لمتابعة آثار حادث تصادم قطاري الإسكندرية بعد ظهر اليوم الجمعة.

وتشكلت غرفة العمليات برئاسة الوزير وعضوية رؤساء الجامعات في التخصصات الطبية والأمين العام المساعد للمستشفيات الجامعية ومديري وعميد كلية الطب جامعة الإسكندرية.

وذكرت مصادر طبية وأمنية إن حادث تصادم القطارين على مشارف الإسكندرية أسفر عن مصرع 28 شخصا وإصابة 55 آخرين بجروح.

وذكر بيان وزارة التعليم العالي أن مستشفيات جامعة الإسكندرية استقبلت حتى الآن 63 حالة إصابة منها 29 حالة بمستشفى سموحة و42 حالات بالمستشفى الميري، بينما توفيت 5 حالات وتم نقلها إلى مشرحة كوم الدكة.

وانتقل الوزير إلى مستشفيات جامعة الإسكندرية لمتابعة تقديم الرعاية الصحية المطلوبة للمصابين.

ووقع حادث تصادم بين قطارين في مدينة الإسكندرية، اليوم الجمعة، أسفر عن سقوط وفيات ومصابين وفق وسائل إعلام محلية.

ووقع الحادث بمنطقة خورشيد بين قطار قادم من القاهرة إلى الإسكندرية وآخر متجه من الإسكندرية إلى بورسعيد، وفق مسؤول مصري.

كان  وزير التعليم العالي والبحث العلمي قد أصدر تعليمات فورية  بتواجد كافة الأطقم الطبية بمستشفيات جامعة الأسكندرية وكذلك كافة التجهيزات الطبية اللازمة فور وقوع الحادث بعد ظهر اليوم.



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات