كشف وزير النقل، الدكتور هشام عرفات، أن سائق قطار الإسكندرية ومساعده قفزوا من جرار القيادة قبل الاصطدام.

وأضاف عرفات، في مداخلة تليفونية لبرنامج حقائق وأسرار على قناة صدى البلد أنه تواصل مع المساعد للاطمئنان عليه، بينما سلم السائق نفسه للنيابة العامة.

وأوضح الوزير أن السبب الأساسي للحادث هو عدم تطهير البنية الأساسية للسكك الحديدية وتطوير الإشارات واستبدالها بإشارات إلكترونية تجبر القطار على التوقف عند استشعار الخطر، بدلا من الاعتماد على العنصر البشري.

ووصف الوزير هذا الحادث بالمأساة نتيجة عدم تطهير البنى التحتية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة كان من الواجب اتخاذها قبل 50 عاما.

ووقع حادث تصادم بين قطارين في مدينة الإسكندرية، اليوم الجمعة، أسفر عن سقوط وفيات ومصابين.

وقال خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، إن حصيلة حادث تصادم القطارين بالإسكندرية، بلغت 39 قتيلا و128 مصابا.

ووقع الحادث بمنطقة خورشيد بين قطار قادم من القاهرة إلى الإسكندرية وآخر متجه من الإسكندرية إلى بورسعيد، وفق مسؤول مصري.




0
0
0
0
0
0
0