نصف الدفعة تغيب.. المشهد الأبرز في حفل تخرج الدفعة السادسة بكلية الإعلام جامعة الأزهر، اليوم السبت، الذي نظمه الطلاب بتكلفة بلغت 18 ألف جنيه، ساهم كل طالب بـ240 جنيهًا.

مشاهد من الحفل

في قاعة صالح كامل بالجامعة، تجمع 75 طالبا يرافقهم أسرهم من إجمالي ما يقارب من 150 طالب، ليشهدوا لحظة تخرجهم من الجامعة، بعد 16 عاما من الدراسة بالأزهر، وذلك بحضور عميد الكلية الدكتور عبد الصبور فاضل، ووكيل الكلية الدكتور أحمد زارع وعدد من أعضاء هيئة التدريس.

50% من الطلاب يتخلفون عن حضور الحفل، وبالحديث مع عدد منهم أرجعوا السبب إلى بُعد المسافة وعدم رغبة الطلاب في تحميل الأسرة متاعب السفر، بينما تغيب آخرون بسبب خلافات سابقة مع عميد الكلية. 

تنظيم الحفل والشكل الذي خرج به كان مقبولاً إلى حد كبير خاصة وأن الطلاب هم من تولوا الأمور التنظيمية واستعدادات الحفل من البداية للنهاية.

فقرات الحفل

آيات الذكر الحكيم مرورا بمدح النبي والفقرات الفنية والإبداعية ملأت وقت الاحتفال، وقدم عدد من طلاب قسم الصحافة «اسكتش» مشهد مجموعة من الصحفيين يتناقشون في آخر ما كتبوه، ليكشف أحدهم عن مقال بدأ في كتابته واصفًا فيه حال مصر وآثارها على مر العصور، والذي نال إعجاب زملائه، وارتفعت الأصوات في القاعة بالتصفيق.

وتولى طلاب بقسم الإذاعة والتلفزيون تقديم نشرة إخبارية حول ما شهده الحفل، إضافة إلى وصف أجواء الاحتفال من قبل مراسل القناة.

كانت أعين الحاضرين تلمع بالفرح، وكسرت أصوات زغاريد الأمهات صمت الطلاب عند استلام شهادات التقدير والدروع التي تحملوا كل تكاليفها.

تكاليف الحفل

تكلف الطلاب مصاريف الحفل دون أن تتحمل الكلية جنيهًا واحداً، حتى إنها رفضت إخراج إحدى كاميرات الفيديو الموجودة بها لتصوير الحفل، بدعوى عدم وجود معيد يتولى أمر الكاميرا، حسبما ذكر الطلاب.

وعلق وكيل الكلية الدكتور أحمد زارع لـ«شبابيك» بأنه لم يتلقى طلبًا رسميًا من الطلاب بخصوص الكاميرا، كما أن الكلية لا يجب عليها تنظيم الحفل وأنهم كانوا ضيوفًا بدعوة من الطلاب.

مجلة الثقافة الجنسية

وتطرق عميد الكلية، الدكتور عبدالصبور فاضل،  في كلمته للحديث عن أزمة مجلة «أسرار» التي رفضتها الكلية كمشروع تخرج لطلاب بقسم الصحافة والنشر والتي تحولت بعد ذلك إلى مجلة «خطوط حمراء» بدعوى مخالفتها  للقواعد الإدارية والقانونية وعدم الحصول على موافقة مجلس الكلية.

يذكر أن مجلة أسرار التي رفضت كلية الإعلام جامعة الأزهر، اعتمادها ومناقشتها، تناولت موضوعاتها كل ما يخص الثقافة الجنسية من تحرش وخرافات جنسية إضافة إلى الختان، كما تناولت موضوعات تدعو لتدريس الثقافة الجنسية في الجامعات.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات