تعرض قناة «mbc max» اليوم السبت عددا من الأفلام المتنوعة من بينها أفلام رعب ودراما، نقدم أبرزها.

«Maps to the Stars»

تشاهدونه في السابعة مساءً ويرصد الفيلم حياة عائلة طبيب نفسي يُدعى ستافورد ويز (جون كيوزاك)، وقد جمع ثروته الطائلة بنفسه؛ فهو رجل عصامي.

كريستينا (أوليفيا وليامز) زوجة ستافورد تدير مهنة ابنهما بينجي (إيفان بيرد) البالغ من العمر 13 عامًا؛ حيث إنه نجم صاعد، وعلى الرغم من ذلك، فإن العائلة مليئة بالمشاكل؛ فبينجي دخل برنامج إعادة تأهيل مدمني المخدرات، وهو لم يتعد تسعة أعوام وخرج لتوه منه.

أما ابنتهما الأخرى أجاثا (ميا فاشيكوفسكا) فقد خرجت لتوها أيضًا من مصحة بسبب إصابتها بهوس الحرائق.

«Martha Marcy May Marlene» 

بعد أن فرّت مارتا (إيليزابيث أولسن) من الطائفة وزعيمها الفاتن (جون هوكس)، حاولت إعادة تشييد حياتها وعيش حياة عادية.

استنجدت بأختها الكبرى لوسي (سارا بولسن) وزوجها (هيو دانسي) بعد أن انقطعت العلاقات بينهما منذ زمن بعيد، غير أنّها لم تجرؤ على الكشف عن حقيقة اختفائها.

مارتا واثقة بأن أعضاء الطائفة لا يزالون يلاحقونها، ورويداً رويداً تتحول ذكرياتها في الطائفة إلى خوف بالغ أدى إلى اضمحلال الحدود بين الواقع والوهم.

أبطال الفيلم: سارة بولسون، جون هوكس، هيو دانسي، إليزابيث أولسن، جوليا جارنر وبرادي كوربيت.

تشاهدون الفيلم في التاسعة والنصف مساءً.

 

«fright night»

يعرض الفيلم في العاشرة مساءً ويعتبر نسخة جديدة من الفيلم الذي صدر عام 1985، ويدور حول رجل يدعى «تشارلي بروستر» الذي يعيش في ضاحية الصحراء على مشارف لاس فيغاس.

يأتي ساكن جديد «جيري» مجاور لتشارلي، ويثير انتباهه ما يقوم به جاره الجديد حيث يقوم بتعتيم المنزل بالكامل كل ليلة، وفي نفس الوقت تشهد المنطقة التي يعيشون فيها عدة حالات اختفاء لعدد من الطلاب في ظروف غامضة.

بدأ تشارلي يعبر عن شكوكه في جاره الجديد بأنه أحد مصاصي الدماء، وأن جيري هو السبب في اختفاء زملائه من الطلاب، ولكن لم يقتنع أحد بما يقوله، مما يدفعه للاستعانة بأخد خبراء مصاصي الدماء، الساحر بيتر فنست، الذي لم يتحمس هو الآخر لكلام تشارلي في بداية الأمر، فيضطر للحديث مع والدته حول مخاوفه بعدما علم علاقتها بجاره جيري.

يؤدي أنتون يلشين دور «تشارلي» وكولن فاريل بدور «جيري»

بينما يقوم ديفيد تينانت بدور الساحر «بيتر».




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات