افتتح رئيس جامعة المنيا، الدكتور جمال الدين أبو المجد، اليوم الإثنين، معرضا للحرف اليدوية، على هامش احتفالية المشروع القومي للصناعات الصغيرة الذي تنظمه الهيئة العامة لتعليم الكبار وتستضيفه الجامعة.

وحضر الحفل الذي أقيم بالقاعة الكبرى بمركز الفنون والآداب والمؤتمرات بالجامعة، محافظ المنيا، اللواء عصام البديوي، ورئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، الدكتور عصام قمر، وعدد من الشخصيات السياسية والحزبية وممثلين عن المؤسسات التعليمية والدينية بالمحافظة.

وقال أبو المجد إن مسئولية الجامعات لم تعد قاصرة على العملية التعليمية وإنما امتد دورها في ظل الرؤية الوطنية الشاملة؛ لذا تتواصل الجامعة مع محافظة المنيا والهيئات الخدمية المختلفة بالدولة لوضع البرامج والأنشطة التي تلبي هدفها في خدمة المجتمع.

وأشار محافظ المنيا إلى أن اختيار المحافظة لتكون بداية انطلاق المشروع القومي للصناعات الصغيرة، يؤكد أن الخلافات التي تحدث بها لا يجوز أن نطلق عليها أنها مكانا للإرهاب والتطرف والفكر المتشدد، كما قدم مقترحا للهيئة لتحويل مسمى المشروع إلى مسمى الهيئة العامة لنشر ثقافة المحبة والتسامح وتعليم الكبار.

وأوضح الدكتور عصام قمر، أن المشروع سيستمر حتى يتحقق هدفه في القضاء على البطالة من خلال توفير فرص عمل للدراسين والملتحقين بفصول محو الأمية، والعمل على زيادة دخل المواطن المصري من خلال التدريب على مجموعة من الحرف اليدوية، وكذلك تمكين المرأة في الأماكن الفقيرة والمهمشة عن طريق تدريبها على بعض الحرف اليدوية.

وقدم قمر درع الهيئة العامة لتعليم الكبار لرئيس الجامعة، والمحافظ وعدد من الشخصيات المسئولة والضيوف.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مراسل موقع شبابيك من الجامعات، يُتابع أخبار الطلاب، مقيد بكلية الإعلام جامعة الأزهر ويقيم بمحافظة الفيوم