التحرش الجنسي زي ما مبادرة «خريطة التحرش» عرفته هو أي صيغة من الكلمات غير المرحب بها أو الأفعال ذات الطابع الجنسي التي تنتهك جسد أو خصوصية أو مشاعر شخص ما وتجعله يشعر بعدم الارتياح، أو التهديد، أو عدم الأمان، أو الخوف، أو عدم الاحترام، أو الترويع، أو الإهانة، أو الإساءة، أو الترهيب، أو الانتهاك أو أنه مجرد جسد.

ولكن انتي كبنت مولودة في مصر فأنتي بتعاني بشكل يومي عشان تروحي أي مكان خاصة لو مش عندك عربية أو مش معاكي فلوس تركبي تاكسيات أو أوبر و كريم، معنى كدة أنك هتركبى مواصلات كل يوم عشان تروحي شغلك، عشان تنزلي مع أصحابك، عشان تتحركي في أي مكان هتحاولي تعدي اللى بيعاكس بالكلمة واللي بيلزق فيكي في الزحمة وهتحاولي تعملي نفسك كأنك مش شايفة ومش سامعة. 

لكن طبعا مش هتقدري تعدي ان حد يمد ايده عليكي! بس وقتها لازم تعرفي انك هتدخلي فى حرب! أيوه حرب مع كل اللى حواليكي عشان تقدري تخدي حقك من اللي اتحرش بيكي، فأول كلمة هتسمعيها من الناس.

حرام يا بنتي مستقبل الواد ماتوديهوش القسم! 

انتي السبب، شايفة انتي لابسه ايه! 

ما أنتي لو محترمة ماكنش حد يتحرش بيكي! 

كل الناس هتهجم عليكي وتطلعي انتي اللي غلطانه في الآخر! 

الناس هنا فقدت كل المعاني، الناس معندهش مبدأ، إن واحد يمد ايده على واحدة حاجة  مش بتهزهم، بيتحولوا لناس عامية مش شايفة حاجة، مش عايزة تسمع مش عايزة تفهم! 

الناس بتقوم وتثور على أي حاجة ليها علاقة بالستات! الستات هما السبب في كل حاجة! بس يطلعوا راجل غلطان لا  ازاي! أنا راجل أعمل اللى عايزة وماحدش يحاسبني! 

للأسف دي حياة البنت في مصر، عذاب يومي عشان تعملي أي حاجة، وكل الدول المحترمة شعبها مدرك ان التحرش تعدي على غيرك ومالوش أي تبرير ولا لبس البنات ولا غيره.  

وبالرغم من إن القانون في مصر ضد التحرش والمتحرش بيتسجن بس معظم المصريين بيضعوا اللوم على البنت فقط

المقالات والمشاركات المنشورة في قسم «شباك» تعبر عن رأي كاتبها، وليس لـ«شبابيك» تدخل في مضمونها.



2
0
0
-1
1
0
0

شارك المقال