رفض زوج مصري طلب زوجته بشراء خروف أضحية للذبح في عيد الأضحى.

الزوجة بدورها وتدعى لمياء، أقامت دعوى قضائية لخلع زوجها أمام محكمة الأسرة بمنطقة مصر الجديدة.

بدأ الخلاف بين لمياء وزوجها الذي يسكن معها منذ 8 سنوات، يوم 15 أغسطس الجاري حين رفض شراء خروف تضحية للعيد كباقي جيرانه. وفق ما نشره موقع مصراوي.

تركت الزوجة المنزل بعد إلحاحها على الزوج ورغبة منها كما تقول في إدخال السرور على طفليها، وفي المقابل يرغب الزوج في شراء لحوم جاهزة ووعد بشراء أضحية في العام القادم.

تقول لمياء صاحبة الـ29 عاما لمحكمة الأسر، بأن زوجها ميسور الحال، ولكنه يرى أن التضحية بخروف «تكلفة على الفاضي».

ومع تصاعد الخلافات، خيَّرت زوجها بين تركها المنزل أو شراء خروف مثل الجيران، فردّ عليها: «هتخربي بيتك عشان خروف.. خليه ينفعك!»، فغضبت وحملت طفليها مغادرة إلى بيت أسرتها.

وحاول والد لمياء التدخل لحل المشكلة، بعرضه دفع ثمن الخروف، لكن الزوج رفض، كما رفض عودتها لمنزل الزوجية مرة أخرى.

تقول: «طلبت خروف قالي هطلقك.. دا انا لو طلبت عجل هيقتلني!».

ومع إصرار الزوجة على شراء خروف العيد، ورفض الزوج عودتها للبيت أقامت دعوى خلع أمام محكمة الأسرة حملت رقم 2306 لسنة 2017.

وتنتظر المحكمة البت في الدعوى خلال الأشهر المقبلة، وتستقبل المحاكم المصرية عشرات قضايا الخلع يوميا.

ويكفل الدستور المصري للمرأة الحق في خلع زوجها إن رغبت في الانفصال عنه ويرجع تقدير هذا الأمر لقضاة محاكم الأسرة المنتشرة في محافظات الجمهورية.




0
0
0
0
0
0
1

شارك المقال


رئيس التحرير التنفيذي لموقع شبابيك