قال رئيس جامعة بنها، الدكتور السيد القاضي، إن الجامعة عينت 4 من زوجات وأبناء ضحايا الجيش والشرطة في وظائف مختلفة، كما تم إعفاء أبناءهم من المصاريف والإقامة بالمدن الجامعية.

وأضاف أنه دائما ما تتم دعوة أسر ضحايا الجيش والشرطة لتكريمهم بالندوات، كما تم عمل أول ندوة تثقيفية على مستوى الجامعات المصرية بالتنسيق مع جمعية المحاربين القدامى لتوضيح دورهم في الحرب.

وتحدث «القاضي» في حوار مع روز اليوسف عن بعض السلبيات في الكليات النظرية والمتمثلة في: كثافة الطلاب البالغة ما بين 15: 20 ألف طالب مقارنة بالمراكز المتقدمة وعددها أقل، إضافة إلى ميل بعض الكليات إلى التلقين والدراسات النظرية.

وأوضح رئيس الجامعة أن ارتفاع نسبة الرسوب بين الطلاب الوافدين يرجع إلى سعي الجامعة للحفاظ على مستوى التعليم وأنها لا تترصد لأي طالب بل تقدم تسهيلات لوجيستية للطلاب، قائلا: «يوجد معادلة من شقين: الأول جذب الطالب للدراسة بالجامعة، والشق الآخر: الحفاظ على مستوى التعليم، ولم يحصل أحد على الشهادة دون التحقق من مستوى التعليم المطلوب، وأكرر أننا لا نترصد لأي طالب مهما كان، وتحافظ الجامعة على مستوى التعليم بها، فضلا عن أننا نقدم تسهيلات لوجيستية من خلال وضع المحاضرات بمواعيد تتناسب مع الطلاب، وعمل محاضرات تعويضية، إلى جانب إنشاء وحدة للوافدين لمتابعة وإنهاء إجراءاتهم».




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مراسل موقع شبابيك من الجامعات، يُتابع أخبار الطلاب، مقيد بكلية الإعلام جامعة الأزهر ويقيم بمحافظة الفيوم