تلقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريرًا مفصلاً من رئيس جامعة كفر الشيخ، الدكتور ماجد القمري، حول انتهاء الجامعة من استعدادها لبدء العام الدراسي الجديد.

وأكد التقرير أنه تم الانتهاء من توفير جميع المقومات التعليمية اللازمة لبدء الدراسة وخاصةً بالكليات الجديدة، وانتهاء أعمال الصيانة لمبانى الكليات، والمدرجات وقاعات المحاضرات وإنشاء مبنى المدرجات المركزية طبقاً للمعايير الدولية ليتواكب مع حداثة المنشآت الجامعية، كما تم هدم أحد المدرجات القديمة بالجامعة، لعدم توافر عوامل الأمن والأمان للطلاب.

وأشار التقرير إلى الانتهاء من وضع الجداول الدراسية للكليات حرصًا على انتظام سير العملية التعليمية على الوجه الأكمل منذ اليوم الأول للدراسة.

 وفيما يتعلق باستعدادات المدن الجامعية، أوضح التقرير أنه تم الانتهاء من إجراء كافة أعمال الصيانة المطلوبة وتشمل صيانة شاملة للمدن الجامعية ومطعم المدينة، كما تم توفير جميع التجهيزات الخاصة بالإقامة، والتأكد من توفير كافة إجراءات السلامة والراحة للطلاب.

وأوضح التقرير أن التنسيق الداخلي للطلاب سيتم داخل كليات الجامعة المختلفة حسب معايير الجودة طبقا لرغبات الطلاب فى حدود السعة الاستيعابية لكل قسم، والذى يتوافق مع متطلبات سوق العمل.

وأضاف التقرير أنه تم التوجيه بالالتزام بسعر الكتاب الجامعي والمذكرات المطروحة من قبل أعضاء هيئة التدريس بالكليات المختلفة، مع مراعاة مواصفات الجودة عند طباعة الكتب، وتوفير نسبة 5% من الكتب للطلبة غير القادرين ماديا.            

كما تم التنبيه بعدم التصريح بطباعة أي كتاب جامعي أو مذكرة لأي مقرر إلا بعد اعتماده من الأقسام العلمية، وكذلك ضرورة الالتزام بسعر الكتاب الجامعي والمذكرات المطروحة من قبل أعضاء هيئة التدريس بالكليات المختلفة، مع مراعاة مواصفات الجودة عند طباعة الكتب، وتوفير نسبة 5% من الكتب للطلبة غير القادرين ماديا.      

ومن المقرر أن تنشئ الجامعة مسجدا جديدا بحرم الجامعة «ب» ومطبعة تتضمن أحدث آلات الطباعة والتصوير وتعظيم الاستفادة من الأماكن الغير مستغلة بحيث يمكن الاستفادة القصوى بالإمكانات المتاحة.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك