أطلق نشطاء عريضة إلكترونية من أجل مثول رئيسة وزراء بورما، أونغ سان سو تشي، أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بسبب الجرائم التي ترتكبها حكومة بورما ضد الأقلية المسلمة (جماعة الروهينجا).

وتحتاج العريضة التي تم إطلاقها عبر موقع  «change.org»إلى 200 ألف توقيع؛ وقد وقع عليها حتى الآن ما يزيد عن 180 ألفا.

ومن المقرر تسليم العريضة إلى زعيم المعارضة البريطانية جيرمي كوربيين، ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي.

يذكر أن أحداث عنف جديدة قد طالت الأقلية المسلمة في بورما مؤخرا، راح ضحيتها ما يقرب من 400 شخص وفر عشرات آلاف المدنيين من قراهم.

اقرأ المزيد

مسلمو بورما.. حكايات من الماضي والحاضر تُلخص المأساة

مأساة مسلمي بورما تعاود في الظهور من فترة لأخرى، فالاضطهاد والعنصرية التي تعانيها الأقلية المسلمة هناك يعود إلى سنوات بعيدة ولا يزال مستمر إلى الآن.



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة