أناب الرئيس عبد الفتاح السيسى، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار؛ للمشاركة فى فعاليات القمة الأولى لمنظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا.

ومن المقرر ان تنعقد القمة في الفترة من 10حتى 11 سبتمبر الجاري في مدينة أستانا بكازاخستان تحت عنوان (العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتحديث في العالم الإسلامي).

ويشارك بفاعليات القمة 20 رئيس دولة ورؤساء حكومات الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي والمراقبين، وعدد من قادة المنظمات الدولية والإقليمية والمؤسسات الإنمائية، والأمين المساعد لمنظمة التعاون الإسلامى، ومدير عام منظمة اليونسكو.

وتهدف القمة إلى حل المشكلات والتحديات التى تواجهها الأمة الإسلامية في مجال الأمن الغذائى والطاقة عن طريق العلوم والتكنولوجيا الحديثة، وإعادة التفكير في الدور التاريخي للأمة الإسلامية في مجال التحديث العلمي والتكنولوجي للمجتمع العالمي، وتعزیز مبادئ التعاون والتضامن بین جمیع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

ومن المقرر أن تتناول القمة على مدار يومين خلال (4) جلسات عمل عدداً من القضايا وهى: العلاقات الناشئة بين العلوم والمجتمع فى القرن الـ 21، والعلوم والتكنولوجيا لأغراض التنمية المستدامة، والقدرة التنافسية والابتكار فى الاقتصاد الحديث، وتعزيز التعاون فى مجال العلوم والتكنولوجيا.

 وعلى هامش القمة سيشار ك رؤساء الوفود فى الحفل الختامي الرسمي لمعرض إكسبو-2017 EXPO-2017)) الدولي فى أستانا تحت عنوان "طاقة المستقبل"، والذى سيعرض خلاله الابتكارات المتقدمة لأكثر من 100 دولة و 30 منظمة رائدة، ويعد  هذا المعرض نقطة انطلاق لتطوير التعاون المثمر في مجال الاقتصاد الأخضر، ونقل التكنولوجيات المتقدمة لتوفير الطاقة.

ومن المقرر أن يشارك وزير التعليم العالي، في الاجتماع الوزاري لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي للدول الأعضاء، والذي سيعقد على هامش القمة خلال يومى 8، 9 سبتمبر الجاري، ويتضمن اعتماد جدول الأعمال وبرنامج عمل القمة في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك