أحالت محكمة جنايات الجيزة 11 متهما إلى مفتي الجمهورية للتصديق على حكم إعدامهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ«خلية الجيزة».

وحددت جلسة 22 أكتوبر المقبل للنطق بالحكم عليهم وعلى باقي المتهمين في القضية التي تضم 26 متهما.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة وعضوية المستشارين محمد محمد النجدي وعبدالرحمن صفوت الحسيني وأحمد عبد الحكم، وسكرتاترية أحمد صبحي عباس.

كانت النيابة قد أسندت للمتهمين تهم تأسيس جماعة على خلاف القانون الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية، وإمداد الجماعة بمعونات مادية ومالية، منها مفرقعات وألعاب نارية ومهمات وأدوات ومقرات تنظيمية.

إضافة إلى المشاركة في تجمهر الغرض منه ارتكاب جناية القتل وتخريب الممتلكات العامة، والشروع في قتل ضابط بالإدارة العامة لقوات أمن الجيزة، بعد أن ألقوا عليه زجاجة مولوتوف حارقة والشروع في قتل ضابط الأمن المركزي وتخريب سيارة شرطة وسرقة أسلحة ميري وصنع مفرقعات شديدة الانفجار TNT.




0
0
0
0
0
0
0