إذا كنت من عشاق الأفلام الأجنبية، وستقضي سهرتك في المنزل اليوم، فأنت على موعد مع مجموعة من أفلام الكوميديا والرعب، تعرضها قناة «MBC 2» في سهرة السبت. نستعرض لك أبرزها في هذا التقرير.

Up in the Air

يُعرض الفيلم في الثامنة مساءً، وهو من بطولة جورج كلوني، ويحكي رايان بينجام، وظيفته هي أن يرفد الموظفين الآخرين من أعمالهم، وبسبب غضب وعدائية ويأس كل زبائنه يتحول إلى شخص مدعٍ للعواطف ويؤدي عمله القاسي باستمتاع.

لكن عندما يقوم مديره بتعيين الشابة المتعجرفة ناتالي (آنا كيندريك)، تقوم بتطوير برنامج اتصال بالفيديو يسمح للمدير برفد الناس بدون مغادرة مكتبه.

يكتشف رايان أن النظام الجديد قد يتحول إلى بديل يقوم بوظيفته وهو ما يعني استغناء مديره عن خدماته، فيبدأ في القلق على وظيفته التي يهواها.

Bridesmaids

ستكون الليلة ليلة ذات طابع خاص في حياة آني، التي تعاني من حياة مضطربة تعيسة بعض الشيء ، فاليوم ستجتمع صديقات العمر في حفل خطوبة صديقتهن ليليان.

تكتشف «آني» في «Bridesmaids» المقرر عرضه العاشرة مساءً، أن صديقتها المقربة ليليان قد خطبت وأنها مدعوة مع صديقاتها لتكن وصيفات وخادمات العروس، وبالرغم من أن آني تعاني من حرمانها من الحب واحساسها بحياة الفراغ العاطفي، إلا أنها لابد أن تنجز مهمتها.

Walk of Shame

هذا الفيلم يُعرض في الثانية عشر منتصف الليل، وقصته تدور حول ميغان مايلز مراسلة تلفزيونية تعمل في محطة محلية، وتحصل على فرصة للعمل في احدى الشبكات، لذا فإنها تقرر الإحتفال بهذه المناسبة مع صديقها وبعض صديقاتها.

لكنها تصاب بالقنوط لأن صديقها يهجرها دون أن يودعها وكذا فإن جهة العمل الجديدة تميل نحو شخص آخر.

تقنعها احدى صديقاتها أن تخرج فتلبس ثوباً جذاباً، وتقع في حالة من السكروتقضي ليلة مع أحد الرجال بمنزله.

وعندما تستيقظ تستقبل مكالمةً تخبرها أن الشبكة قد أعادت النظر بشأنها ويجب أن تذهب الى العمل، ولكن كان سيارتها قد سحبت بعيدا ولم تجد محفظتها، وتركت هاتفها في منزل الرجل، لتجد نفسها تتجول وسط مدينة لوس انجليس تائهة.

Hostel

هواة الرعب على موعد مع فيلم «Hostel» في الثانية بعد منتصف الليل.

يسافر الصديقان الأمريكيان باكستون وجوش للعاصمة الفرنسية باريس، وهناك يلتقيان بشاب يدعى أولي، فيخطط الثلاثة لرحلة حول أوروبا تضم سويسرا وبلجيكا وهولندا وتنتهي بإسبانيا، بحثا عن اللهو وتعاطي المخدرات.

وعندما يصل الثلاثة إلى أمستردام الهولندية يلتقون بأحد الأشخاص الذي يعرض عليهم أن يغيروا خططهم، والتوجه إلى مدينة براتسلافا بسلوفاكيا المليئة بحياة اللهو. فيتبع الأصدقاء نصيحة الرجل، ويتجهون للدولة الأوروبية الشرقية.

وهناك يدخل الثلاثة فندقا صغيرا مليئا بالفتيات الجميلات ما يجعلهم يعتقدون أنهم وصلوا للهدف الذي أرادوه من الرحلة، ولكنهم سرعان ما يدركون أن الأمر ليس براقا كما كان يبدو لهم، وأن الفندق الخطير يخفي سرا غامضا ومخيفا قد يهدد حياتهم بالكامل.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال