شهدت جامعة حلوان في ثاني أيام العام الدراسي الجديد 2017 – 2018، العديد من مظاهر الاحتفال، وسط إجراءات أمنية مشددة على الأبواب من أفراد «فالكون»، بالإضافة إلى انتشار الأمن الإداري داخل الجامعة، تزامنا مع زيارة وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار للجامعة.

وحرص وزير التعليم العالي على رفع «علم مصر»خلال طابور الهتاف الذي نظمه طلاب الجامعة في منطقة الشعار، مرددين النشيد الوطني.

وحضر بعض وزراء التعليم العالي السابقين ورؤساء جامعة حلوان السابقين والحالي، ورئيس حي حلوان وأعضاء مجلس النواب عن دائرة حلوان بينهم مصطفى بكري والقيادات المحلية ونائب رئيس الجامعة وعمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين.

وعبر الدكتور خالد عبدالغفار في كلمته عن سعادته بالحضور والإقبال الطلابي مشيرا إلى أن العام الدراسي يشهد إقبالا مختلفا عن الأعوام السابقة.

ونظمت الجامعة حفل كبير لاستقبال الطلاب الجدد على أنغام «الدي جي» والأغاني الوطنية، بالإضافة إلى وجود الألعاب المطاطية «الملاهي» تضم المراجيح والألعاب البلاستيكية بجوار البوابة الرئيسية للجامعة.

كما ضم الحفل فقرات غنائية لعدد من الطلاب وخاصة طلاب «تربية موسيقية» الذين قدموا عرضا موسيقي أمام الصالة المغطاة بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وقيادات الجامعة، بالإضافة لعروض التنورة، وسط حضور كبير من قبل الطلاب.

وشارك بـ«الكرنفال» طلاب من مختلف الأنشطة الثقافية، والاجتماعية، والرياضية، والفنية، والجوالة، واتحاد الطلاب وغيرهم.

«شبابيك» التقى عدد من الطلاب أمام «الملاهي»، وتحدث معهم عن تلك الأجواء، حيث أعربوا عن سعادتهم بهذا الاستقبال الغير معتاد من جامعة حلوان.

محمد موسي، طالب مستجد بكلية الآداب قال «الفرحة حلوة والله.. سمعت إن جامعة حلوان مش معتاد منها الحاجات دي بس يارب تفضل كده على طول».

وقالت إيمان محمد الطالبة بكلية التجارة: «يارب تكمل على خير ونشوف جامعة حلوان بتعمل حاجات زي كل الجامعات التانية حفلات وفنانين يحضروا في الجامعة» مختتمة حديثها: «خلونا نحب الجامعة بقى».

في ختام الزيارة قام وزير التعليم العالي، بلعب مباراة تنس طاولة أمام الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة داخل الصالة المغطاة، وانتهت بفوز الوزير.




3
0
2
0
0
0
0

شارك المقال


محرر صحفي