دليل «شبابيك» لرواد الأعمال.. هكذا تبدأ مشروعك وتنجح

هل تحلم بأن تبدأ مشروعك الخاص، الذي تبدأه من الصفر لتراه وهو يكبر ويصبح شركة كبرى وناجحة؟ أو هل لديك مشروع بالفعل وتبحث عن فرصة لتطويره ونلقه لمستوى أعلى؟

في كلتا الحالتين عليك أن تقرأ هذا الدليل الذي يقدمه «شبابيك» وهو عبارة عن مجموعة موضوعات تناولناها في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، والتي تأخذ بيديك بدءا من البحث عن فكرة وتطويرها، وحتى تعريفك بنماذج النجاح وأهم الأسس التي قامت عليها.

مهارات لازمة  لتؤسس مشروعك

ذاكر ريادة الأعمال

حتى تؤسس مشروعك الخاص يجب أن تذاكر بمعنى كلمة مذاكرة، فأي مشروع ناجح وغير تقليدي لابد أن يعتمد على أساس علمي قوي.. لكن ما هي المواضيع التي ستحتاج لمذاكرتها؟

ستحتاج للقراءة كثيرا في مجالات مثل الإدارة وريادة الأعمال، والتسويق. كما يجب أن تطلع على كل ما هو جديد في مجال البيزنس، والدورات التدريبية التي تخص المشروعات الصغيرة.

وهناك مواقع إلكترونية توفر لك كل هذا.

مهارات رائد الأعمال

قبل أن تبدأ أول خطوة في مشروعك الخاص، يجب أن تعرف المهارات التي يجب أن تمتلكها كرائد أعمال.

فمن الممكن لأي شخص أن يبدأ مشروعا خاصا ويكسب منه بعض الأموال، لكن مفهوم ريادة الأعمال لا يقف عند حدود الكسب المادي العادي، فهو يعني البحث عن الابتكار في الفكرة والتنفيذ، والإيمان بمشروعك الخاص.

ومن أهم المهارات هي:

  • وضع رؤية لتقديم أفكار مبتكرة وغير تقليدية في مشروعك.
  • الحفاظ على حماسك رغم التحديات والصعوبات والخسائر التي ستتعرض لها قبل أن  تقف على قدميك مرة أخرى.
  •   إدارة الأمور المالية بنجاح حتى لا تتوقف في منتصف الطريق.

أفكار تحتاج للتنفيذ

إذا كنت تحلم بمشروع خاص، ولا تعرف من أين تبدأ وما هي الأفكار القابلة للتنفيذ والنجاح، فهذا لا يعني أنك لن تستطيع البدء في مشروع ناجح ومن الآن.

 هناك مواقع متخصصة في دراسة الأفكار والمشروعات الناجحة، وتقديمها لك «على الجاهز» بعد إجراء دراسة جدوى لها، وتعريفك بالربح الشهري أو السنوي المتوقع من المشروع، لتختار ما يناسبك.

هكذا تحمي أفكارك من المنافسين

سرقة الأفكار هي شيء ستتعرض له عاجلا أو آجلا، سواء كنت لاتزال في بداية مشروعك الصغير، أو حتى بعد أن يتنجح المشروع وتؤسس شركة كبرى.

وحتى تحمي نفسك من سرقة الأفكار، فقد تحدث «شبابيك» مع مجموعة من الشباب من أصحاب المشروعات الصغيرة، ليقدموا لك نصائح من خلال خبرتهم، وهي:

  • سجل فكرتك في الشهر العقاري
  • الاختفاظ بسر المهنة لنفسك
  • تطوير فكرتك باستمرار، حتى لا يلحق بك المنافسون
  • كن مبدعا لأفكار جديدة

استغل المواسم لصالحك

مواسم مثل رأس السنة والأعياد وشم النسيم ورمضان، هي فرصة ممتازة لتحقق أرباحا كثيرة ولتنتشر في السوق، فقط إذا عرفت كيف تستغلها جيدا.

رواد الأعمال الشباب يقدومون لك نصائح تزيد من نجاحك، خلال حديثهم لـ«شبابيك»، ومنها:

  • الاستعداد الجيد للموسم قبله بوقت طويل.
  • عصف ذهني لخلق أفكار مناسبة للموسم.
  • ابتكار أفكارا غير تقليدية وتجذب العملاء في هذا الموسم تحديدا.
  • تسويق الفكرة قبل الموسم بوقت مناسب

منصات توفر تمويل لمشروعك

وإذا كان مشكلتك هي المال فقط؛ فالآن يمكنك اللجوء إلى المجموعات المتخصصة في دعم المشروعات الصغيرة ماديا.

هذه المجموعات تتواجد في مواقع إلكترونية متخصصة في التمويل الجماعي؛ بمعنى أنك ستعرض فكرتك، ومن تعجبه هذه الفكرة، سيقدم لك الدعم المناسب على حسب قدرته، ويمكنك أن تحصل على أكثر من دعم من أكثر من شخص.

لا تشترط هذه المواقع أي مجال أو مشروع معين، يمكنك أن تجمع التبرعات حتى لو أردت أن تنشيء موقعا إلكترونيا أو تشتري عجلة تلف بها العالم لنشر السلام!

مؤسسات تتبنى مشروعك بالكامل

هل لديك أفكار مبتكرة تريد تحويلها إلى مشروع خاص، لكنك لا تمتلك المال أو لا تعرف من أين تبدأ؟

إذا كنت جادا في فكرتك ومؤمن بها، فاتجه بها إلى «حواضن الأعمال» وهي مؤسسات تهدف إلى مساعدة المشروعات الصغيرة للشباب، من خلال الدعم المادي أو الدعم المعلوماتي والإداري، حتى يقف المشروع على قدميه.

هناك مؤسسات تدعم المشروعات المتناهية للصغير مثل مؤسسة ساوريس للتنمية، وهنا مؤسسة مثل «فلات 6 بلس» التي تدعم المشروعات التكنولوجية أو التجارية القائمة على التكنولوجيا، وهكذا ستجد لكل تخصص المؤسسة التي تدعمه.

مساحات العمل المشتركة

في بداية مشروعك ستحتاج إلى عقد الكثير من الاجتماعات أو مقابلة الشركاء أو حتى الجلوس مع نفسك والتفكير بهدوء.

وغالبا لن يكون لديك في هذه المرحلة المبكرة من مشروعك، مكان أو مقر لتمارس عملك فيه وتعقد اجتماعاتك، ولهذا عليك البحث عن مساحات العمل «Work Spaces» التي توفر لك كل هذا بأسعار مناسبة.

كيف تفشل بذكاء؟

كصاحب مشروع، ستكون معرضا للفشل في أي لحظة، بل الحقيقة أن الفشل هو جزء أساسي من عملك، والفكرة هي كيف تتعامل بذكاء مع لحظات الركود والفشل حتى تقف على قدميك مرة أخرى؟

هناك عدة أشياء لابد أن تتعلم كيف تحسن التعامل معها في أوقات الأزمات وهي:

  • إدارة الماليات
  • الجوانب القانونية
  • اتخاذ القرار السليم بالاستمرار أو التوقف

تعلم من نماذج النجاح

بعد أن عرفت المهارات اللازمة لتؤسس مشروعك، لابد أن تتعرف على نماذج المشروعات الشبابية الناجحة الذي تحاور معهم «شبابيك»، حتى تعرف كيف يمكن تنفيذ هذه المبادئ عمليا، وكيف تخطوا الصعوبات في أرض الواقع.

حسن خالد و«خشبة»

حسن خالد، شاب قرر البدء في مشروع «خشبة» للأعمال الفنية الهاند ميد. وسيحدثك هنا عن ساعات العمل الطويلة والتحديات، في تقديم مشروع قائم على أعمال فنية، وكيف نجح في تسويق هذا المشروع.

إيمان عاطف و«أورفليس»

إيمان عاطف بدأت في صناعة الإكسسوارات الهاند ميد مثل كثير من الفتيات، لكن ما الذي جعلها تتميز حتى تصبح مصممة الإكسسوارات في مسلسل مثل «واحة الغروب»؟!

الإجابة هي استغلالها لأهم مبدأ في ريادة الأعمال وهو الابتكار والسعي وراء الأفكار الجديدة التي لن يستطيع أحد تنفيذها، حتى لو كانت بدايتها بإمكانات بسيطة للغاية.

 

آلاء شاهين و«نناقر»

آلاء شاهين، قررت أن تعمل بمبدأ هام في ريادة الأعمال هو استغلال الثغرة في السوق واحتياج الناس لمنتج غير متوفر وهو مستحضرات التجميل المصنوعة من مواد طبيعيى 100%، فكيف نجحت في ذلك؟

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال