بعد يوم واحد من تولي الدكتور محمد المحرصاوي مسؤولية جامعة الأزهر في مايو الماضي، دخل مسرعا على خط المواجهة مع الإعلام الذي وصفه بـ«المُغرض والمُشوه لصورة الجامعة»، وذلك في أثناء استقبال مهنئيه بالمنصب الجديد.

وعاد المحرصاوي اليوم الأربعاء، للهجوم على بعض المواقع الصحفية، خلال لقائه بعدد من طلاب الجامعة، بسبب تناول أزمة تبديل نتيجة تنسيق الثانوية الأزهرية التي لحقت بالجامعة في الأيام الماضية.

«انتبهوا.. نحن في حرب ونخوض في نوم عميق وغيرنا يعمل لمحاولة هدمنا فاستيقظوا وحافظوا على هذا المكان» يقول رئيس الجامعة للطلاب خلال لقائه بهم، ما يكشف رؤيته لوسائل الإعلام وتعاملها مع الجامعة.

هجومه على الصحفيين

وعدّد المحرصاوي مجموعة من الأخبار التي تداولتها المواقع الإلكترونية في الأيام الأخيرة، سمّاها «مغرضة» مجددا، كلها تعلقت بحالة الارتباك التي ظهرت عليها الجامعة بعد إعلانها نتيجتين مختلفتين للتنسيق خلال يومين.

وانتقد وصف أحد المواقع لتعديل الحدود الدنيا للقبول ببعض الكليات بالـ«فضيحة»، بالرغم من اعتراف رئيس الجامعة بأن ما حدث هو خطأ من أحد العاملين بالمركز الإعلامي بالجامعة وأحيل للتحقيق على إثر الواقعة.

تعليقات طلاب الجامعة أنفسهم على هذا الفعل جاءت مُندفعة، وكانت كلمة «مؤسسة فاشلة» هي الأكثر تداولا في آراء الطلاب، وبالرغم من ذلك لم تحذف الجامعة من موقعها الإلكتروني أو صفحة المركز الإعلامي الرسمية على «فيس بوك» البيان الأول بنتيجة التنسيق، ولم ترد منها أي قرارات بشأن مرتكب الخطأ.

وبين الأخبار التي أغضبت رئيس الجامعة، تأجيل قبول أوراق الطلاب الجدد بالكليات لأجل غير مسمى، والتي تلقى بنفسه سؤالا من أحد الطلاب الجدد بكلية اللغة العربية أثناء تفقده لها عن موعد التقديم.

وجاء رد المحرصاوي على الطالب بأن التقديم للكليات مُعطل لحين الانتهاء من أعمال التنسيق التي تستمر حتى ظهور نتيجة التحويل بين الكليات والمتخلفين عن المرحلة الأولى.

وكشف أن الـ«CD» الخاص بأسماء المقبولين بكل كلية لم تتسلمها الجامعة بعد من بوابة الحكومة المسئولة عن خدمات التنسيق الإلكتروني.

ووصف المحرصاوي أحد الصحفيين -لم يسمه- بالجاهل لنشره عن عدم حضور رئيس الجامعة ونوابه في أول أيام الدراسة، السبت 23 سبتمبر، مُعلّقا بأن السبت أجازة رسمية بالجامعة.

وكان مجلس جامعة الأزهر أعلن في جلسته الأخيرة بتاريخ 13 سبتمبر الجاري، بدء الدراسة السبت 23 من ذات الشهر، ونشر المركز الإعلامي للجامعة عبر صفحته الرسمية بـ«فيس بوك» في اليوم المشار إليه ما يفيد بانتظام الدراسة بالجامعة مع مجموعة صور يظهر فيها الطلاب داخل الحرم الجامعي.

علاقة تضر بالطلاب

منذ اليوم الأول لقيامه بأعمال رئاسة الجامعة، قبل توليه المنصب رسميا في 5 يونيو الماضي، كشف المحرصاوي عن نواياه في قطع الصلة المباشرة بينه وبين مندوبي المؤسسات الإعلامية بالجامعة.

وحدّد المركز الإعلامي للجامعة والذي ينقل على لسانه، والبوابة الإلكترونية لها لتلقي أخبار الجامعة، وأغلق الأبواب في وجه الأسئلة المتعلقة بقضايا الطلاب العاجلة.

وتعاني البوابة الإلكترونية للجامعة التي أعلن المحرصاوي إنشاءها فور توليه المنصب من البطء في نقل الأخبار فبالرغم من إعلان موعد تسكين الطلاب بالمدن الجامعية منذ ساعات يظهر آخر خبر نُشر على بوابة الجامعة منذ 3 أيام.

صورة من الموقع الرسمي لجامعة الأزهر



1
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر