نفى طالب كلية الحقوق بجامعة حلوان، أحمد علاء، صاحب الصورة الشهيرة لرفع علم المثليين ما نشرته وسائل الإعلام أن حفل «مشروع ليلى» الذي أقيم الجمعة الماضية في مول «كايروفيسيفال» بالقاهرة، كان تجمعا للمثليين في مصر.

وزعم طالب حقوق حلوان، في فيديو مباشر عبر صفحته على «فيس بوك»، أن الإعلامي معتز الدمرداش، أراد تسليمة لقوات الأمن بعد أن طالبه بالحضور معه في برنامج 90 دقيقة على قناة المحور.

وعبر عن استياءه مما وصفه بحملة التشويه التي تمارس ضده بتحريض من صفحات السوشيال ميديا ضد أهله بالقتل والسحل، موكدُا قرار إحالته للتحقيق بكلية الحقوق بجامعة حلوان، بقرار من رئيس الجامعة.

وأشار الي ان الحفل لم يمارس فيه علاقات جنسية أو شرب مخدرات أو تحرش بالفتيات كما ادعت وسائل إعلام، ومواقع التواصل الإجتماعي.

وعن واقعة رفعه لعلم المثليين، أكد قيامه بذلك دعمًا لحقوق المثليين في مصر والعالم، وأن رفع العلم جاء تأكيدًا على تضامنه معهم، قائلا: «رفعت العلم دعمًا لحامد سنو (صاحب فريق مشروع ليلى) ضد حملة التشوية التي تمارس ضده لكونة مثلي الجنس».

شاهد فيديو الطالب على فيس بوك:




0
0
0
0
0
0
0