تباينت ردود أفعال طلاب جامعة طنطا حول واقعة حفل خطوبة طالب وطالبة أمام كلية الحقوق، واحتضان الطالبة أمام الطلاب.

كثير من الطلاب عبروا عن استيائهم من الواقعة، مطالبين بتوقيع عقوبة على الطالب والطالبة وضبط الحرم الجامعي من المخالفات للعادات والتقاليد المجتمعية.

بينما تناول آخرون الحدث بشكل ساخر، ونشروا «بوستات» تحمل طابع الـ«هزار» في عدد من المجموعات الخاصة بالجامعة على موقع فيس بوك.

واعتبر فريق ثالث أن ما حدث يعتبر حرية شخصية، وللجميع الحق في التعبير عن مشاعره أو فعل أي شيء دون المساس بحقوق الآخرين.

جانب من التعليقات

​​​​​​​

وشهدت كلية الحقوق جامعة طنطا، اليوم الأحد، حالة من الارتباك بعد واقعة خطوبة طالب وطالبة داخل الحرم الجامعي واحتضان الطالب لزميلته، ورفع لافتات مكتوب عليها «marry me».

وبتواجد مراسل موقع «شبابيك» داخل حرم الكلية، تبين قيام أفراد الأمن بسؤال الطلاب عن أسماء الطالب والطالبة لإحالتهم للتحقيق، أو الإدلاء بأي معلومة عن المشاركين في الواقعة.

وقرر القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا، الدكتور إبراهيم سالم، إحالة الواقعة للتحقيق وتوقيع أقصى عقوبة على الطالب والطالبة، معتبرا أن الجامعة ليست لمثل هذه الأفعال.

اقرأ المزيد

رئيس اتحاد «حقوق طنطا» مهدد بالفصل بسبب واقعة «الخطوبة»

وكان مصدر بالكلية أكد علم أفراد الأمن بواقعة الخطوبة التي وقعت داخل الحرم



0
0
0
0
0
0
0