إذا كنت من عشاق الأفلام الأجنبية، وستقضي سهرتك في المنزل اليوم، فأنت على موعد مع مجموعة من أفلام الجريمة والغموض، تعرضها قناة MBC 2 في سهرة الاثنين. نستعرض لك أبرزها في هذا التقرير.

Stone

تشاهدونه في السادسة مساءً، ويتناول قصة جاك مابري الذي يعمل ضابط مسئول عن الإفراج المشروط وليس لديه سوى بضع أسابيع فقط قبل تقاعده، ويتمنى الانتهاء من القضايا التي أسندت إليه قبل موعد تقاعده.

يتم تكليف جاك بقضية ستون المدان بجريمة إشعال حريق عن عمد للتستر على جريمة قتل، في البداية يتردد جاك في تولي القضية حتى لا يتعاطف مع توسلاته لإطلاق سراحه مبكرا.

وعندما يرى ستون أملا بسيطا في إقناع جاك بأنه تغير للأفضل ليوافق على إطلاق سراحه، يطلب من زوجته لوسيتا إقناع جاك والتأثير عليه.

لكن خطة ستون للتأثير في جاك المسن قد تتسبب في العديد من التأثيرات العميقة والغير متوقعة على كليهما.

الفيلم من بطولة إدوارد نورتون (ستون)، ميلا جوفوفيتش (لوسيتا)، روبرت دي نيرو (جاك).

Taken 2

وتشاهدونه في الثامنة مساءً، حيث يدعو وكيل وكالة المخابرات المركزية المتقاعد بريان ميلز ابنته المراهقة كيم وزوجته السابقة لينور التي انفصلت عن زوجها الثاني لقضاء يومين في اسطنبول حيث يعمل.

وفي الوقت نفسه، يسعى البطريرك في جماعة عصابة الإتجار بالبشر الألبانية مراد كراسنيكي إلى الانتقام، وينظم عصابة أخرى لاختطاف بريان وأسرته.

يُختطف بريان ولينور من قبل الألبان، ولكن كيم تستطيع الهرب وهي الآن الأمل الوحيد لوالدها بريان لمساعدته في الهروب وإنقاذ زوجته لينور.

وشارك في البطولة ليام نيسون(بريان ميلز)، فامك يانسن(لينور)، ماجي جريس(كيم).

وفي العاشرة مساءً تشاهدون الجزء الثالث من الفيلم الصادر عام 2008، حيث يعود بريان ميلز الموظف الحكومي السابق مجدداً، ولكن هذه المرة تبدو عودته مأساوية بعد اتهامه بجريمة قتل زوجته السابقة التي كان يحاول إجراء مصالحات أخيرة معها.

ويصبح متتبعاً من الشرطة بواسطة شرطي يملك الكثير من الدهاء والمكر، ويسعى ميلز سعياً حثيثاً للهروب من وكالة الاستخبارات المركزية، ومكتب التحقيقات الاتحادي والشرطة.

لذا يجب على ميلز الآن استخدام مجموعة معينة من المهارات التي يتمتع بها لتعقب القتلة الحقيقيين، وحماية الشيء الوحيد الذي يهمه الآن وهو ابنته.

يحقق ميلز في الأمر ويبحث عن الأدلة ويسابق الزمن للعثور على الأدلة التي تثبت برائته في لوس انجلوس مستعيناً بمهارته في الاستجواب للحصول على الأجوبة حتى ولو عنوة.

وشارك في العمل ليام نيسون(بريان ميلز)، فوريست ويتاكر(فرانك دوتزلر)، ماغي غريس(كيم ميلز).




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات