فتشت لجنة من وزارة التموين لفحص «اللحوم والفراخ» المتواجدة بكافتريات جامعة أسيوط، وتم رفع تقرير اتهم كافتيريات كلية الطب البيطري والطب البشري، باحتوائها على لحوم ودجاج فاسد.

تواصل محرر «شبابيك»، مع عميد كلية الطب البيطري، الدكتور حسن عباس؛ لمعرفة مدى صحة الأخبار المتداولة، وقال إن الكافتريا التي تم اكتشاف اللحوم بها هي (جمعية رعاية العاملين - بكلية الطب البيطري)، وتريخصها تابع لوزارة التضامن والشئون الاجتماعية، وليس للكلية علاقة بإعطاء تراخيص للجمعية.

وأضاف أن الكلية وفرت مكان للجمعية، ولم تراقبها، وعينت الدكتور عماد حلمي، للإشراف على الجمعية والتأكد من صحة اللحوم المتوفرة بشكل مستمر.

بدوره كشف المعين من الكلية للإشراف على الجمعية، الدكتور عماد حلمي لـ«شبابيك» أن اللحوم غير فاسدة وصالحة للطعام.

واتهم حلمي، الطبيب التابع لوزارة التموين، ناصر حسين، بالتشهير، دون الكشف على اللحوم.

وأكد أن الفراخ واللحوم المكشوف عليها والتي ادعى طبيب التموين بفسادها طازجة ولم يمضي عليها سوى 4 أيام.

وأوضح أن الفراخ بطبيعتها تبقى طازجة لمدة 3 أيام، وبعدها يتم تجميدها لتستمر صالحيتها حتى 9 شهور، واللحوم تكون بشكل يومي.

وقال حلمي، إن طبيب التموينلم يستند على تحليل المعمل أو أي فحوصات، مؤكدًا أن اللحوم المستوردة تظل مجمدة قائلًا: «اللحوم لو سايحه أو انتهاء صلاحيتها بعد شهرين مبنستلمهاش».

واستنكر عضو هيئة تدريس كلية الطب البيطري بجامعة أسيوط، اتهام جمعية داخل الكلية بفساد اللحوم، وهي الكلية المتخصصة في ذلك الأمر، كما يوجد بها أطباء بيطريين وأعضاء هيئة تدريس بشكل مستمر داخل الجمعية.

وقدم حلمي، طلب لرئيس الجامعة، الدكتور أحمد عبده جعيص، بتشكيل لجنة محايدة لحل الأمر، خاصة بعد إفراج النيابة عن المسئولين بالجمعية لعدم اكتفاء الأدلة ضدهم بفساد اللحوم.

وناشد رئيس الجامعة بالتدخل قائلًا: «اللحوم محفوظة بالثلاجات حتى إصدار قرار، وميزانيتها 30 ألف جنية، وهو ما سيعرض الجمعية لخسارة كبيرة إذا استمر وقف عمل الجمعية».




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


من محافظة أسيوط يكتب في ملف طلاب الجامعات