ناقش برنامج العاشرة مساء المذاع على فضائية «دريم» قضية ارتداء الملابس «المقطعة» داخل الجامعات، مستضيفا طالبة ترتدي «بنطلون مقطّع» للدفاع عن حقوق الطلاب في ارتداء ملابسهم وعدم تقييدهم.

واعتبر عضو مجلس النواب، فايز بركات، أن ارتداء الطالبات للبناطيل المقطعة يعتبر «عريّا» وإخلالا بقوانين وأعراف الجامعات، لافتا إلى أن الطالبة التي ترتدي مثل هذه الملابس تهدد حرية زملائها من الشباب.

وقال «مينفعش تحط شاب عنده عشرين سنة جنب بنت لابسة ميكرو جيب أو بنطلون مقطع، المناظر دي عري».

وعقبت عضو مجلس إدارة رابطة المرأة العربية، الدكتورة فاطمة خفاجي، أن هذا الكلام يعتبر إهانة لعموم الرجال وتصويرهم على أنهم وحوش كاسرة تتبع شواتها دون إعمال عقلها.

الطالبة نورهان مصطفى أوضحت أن الملابس ليست السبب في تحرش الشباب بالفتيات، مشيرة إلى أن الفتاة لو ارتدت «ملحفة» ويرغب الشاب في التحرش بها فلن ينظر لملابسها ويتحرش بها.

وأشارت عضو مجلس إدارة رابطة المرأة العربية إلى أن الجامعات في الدول الأروبية ترتدي الطالبات لميني جيب ويرتدي الطلاب «الشورت» ولا تحدث أي حالات تحرش، معترضة على ربط التحرش بالملابس.

وردّ عضو مجلس النواب «الدول الأوروبية فيها إباحية والشباب شبعان، هنا الشباب معندوش إشباع عشان البنات تلبس كده».

اقرأ المزيد

20 نصيحة وتحذير من أمن الجامعات للطلاب الجدد

تشدد الجامعات المصرية استعداداتها الأمنية لاستقبال الطلاب بداية كل عام دراسي




0
0
0
0
0
0
0