صمم سبعة طلاب بكلية الحاسبات والمعلومات بالجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني، نموذج لجهاز يسمح للمكفوفين بتمييز الأشياء المحيطة بهم، وهو عبارة عن سماعة مزودة بكاميرا أُطلق عليه اسم «X-Blindness».

وقال المشرف على المشروع، الدكتور سامح عبدالرحمن، إن الجهاز يعتمد على تصوير الكاميرا للأشياء والتعرف عليها بواسطة معالج مبرمج مسبقا يقوم بإرسال إشارات صوتيه مقروءة للمكفوف عبر سماعة الأذن لتنبيهه بماهية الشئ الذي يمسك به أو يتواجد أمامه.

وأشار إلى أن الجهاز يستطيع التعرف على الأشخاص والتعامل مع السيارات الثابتة والمتحركة والتمييز بين العملات الورقية والفضية وتصنيفها، وقراءة النصوص والإعلانات المكتوبة.

وأضاف أن الجهاز مزود بخاصية تتبع وتحديد موقع فاقد البصر من خلال تطبيق للهواتف المحمولة.

وأوضح أن الهدف من المشروع دمج فاقدي البصر مع المجتمع كأشخاص طبيعيين، وكشف أن الجهاز يرسل إشارات صوتية دقيقة تستطيع تحديد المسافة التي تفصل بينه وبين إحدى السيارات القريبة منه أو أحد الأبواب المواجهة له.

وأعلنت مدير برنامج الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة، منال إسماعيل، حصول المشروع على التقييم الأعلى بين مشروعات التخرج، بتقدير امتياز، وأشارت إلى انه تم تمويله من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا».




0
0
0
0
0
0
0