تحدث الطالب بكلية الحاسبات والمعلومات جامعة المنوفية وصاحب واقعة الخطوبة بجامعة طنطا، مناع محمد، في لقاء ببرنامج العاشرة مساءً على فضائية دريم، وأوضح أنه «قرأ الفاتحة» مع أهل الفتاة منذ شهر، وأراد أن يفاجئها ويسعدها، فأحضر هذه الأشياء، لكي يتبادلا «لبس الدبل» في الجامعة.

وأضاف أن خطيبته لم تكن تعرف أي شيء حتى فاجئها بما حدث: «حتة الحضن دي جات عفوية.. أه غلطان وده حرم جامعي وله احترامه.. وده غلط ديني حتى لو مراتي مينفعش أعمل كدة.. غلط أخلاقي.. بس اللي عايز أوصله إنها جات كدة.. وغير مرتبة».

وتأسف الطالب عما حدث مشيرا أنه لم يفرح بانتشار الفيديو الذي لا يعرف من قام بتصويره: «أنا غلطان.. ومش فرحان بإن الموضوع اتنشر كدة.. أنا غلطت وهتعاقب.. وكدة مستقبلي هيضيع.. وإحنا كدة بنندبح.. وكان هناك امتحان لم أحضره.. وتم التحقيق معنا في الشئون القانونية بجامعة طنطا».

وأوضح القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا، الدكتور إبراهيم سالم، أن التحقيق انتهى بإحالتهم لمجلس تأديب، ومن حقه إحضار محامي للدفاع عنه، كما أن من حقه التظلم، وفي هذه الحالة يتم عقد مجلس تأديب أعلى.

ونفى سالم، إحالة الواقعة للنيابة أو حبس الطالب، لافتا إلى أن هناك عقوبات متدرجة عبارة عن الحرمان من فصل دراسي وحتى الفصل من الجامعة، وهذا يعود لحسب الحالة وظروفها.




0
1
1
0
0
0
1

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات