حرص حكام مصر منذ عهد الملك فاروق على حضور مباريات هامة للمنتخبات والأندية المحلية. في التقرير التالي يرصد «شبابيك» 7 وقائع شاهد فيها رؤساء مصر المباريات من مدرجات الجمهور.

الملك فاروق يشاهد ​​​​​​​الأهلي والزمالك 1944  

في الثاني من يونيو عام 1944 وأمام أنظار الملك فاروق، حاكم مصر حينها، واجه فريق المختلط – الزمالك حاليًا- نظيره الأهلي، في مباراة نهائي كأس مصر التي أقيمت على ملعب اتحاد الجيش، ونجح الزمالك في الفوز بسداسية نظيفة، أحرزها حافظ زقلط ومحسن حلمي  وعبدالكريم صقر.

بعد المباراة سلم فاروق الكأس إلى قائد الفريق الأبيض أحمد أفندي سالم، وأصدر مرسومًا ملكيًا أمر فيه وزير الحربية ورئيس النادي حيدر باشا بتغيير اسم النادي من المختلط إلى نادي فاروق.

وعنونت جريدة الأهرام في عددها الصادر صباح اليوم التالي: «المختلط سحق الأهلي أمام جلالة الملك».

نجيب.. مصر وإيطاليا 1953

ضمن تصفيات كأس العالم 1954 بسويسرا وبالتحديد في الـ13 من نوفمبر1953 واجه المنتخب الوطني نظيره الايطالي بستاد الأهلي بالجزيرة وحضر اللقاء الرئيس محمد نجيب، أول رئيس للجمهورية بعد ثورة 1952، وبعد نزوله إلى أرضية الملعب ومصافحة اللاعبين ركل نجيب ضربة بداية المباراة، التي انتهت بفوز المنتخب الأزوري بهدفين لهدف، حيث أحرز الهدف الوحيد للفراعنة المهاجم محمد العطار «الديبة» في الدقيقة 23.

وفي مباراة العودة في ميلانو، انقاد المنتخب إلى هزيمة قاسية، استقرت عند خماسية مقابل هدف، لتعنون جريدة الأهرام «لايكلف الله نفسًا إلا وسعها.. في ظل درجة الحراة 5 تحت الصفر». 

عبدالناصر.. الأهلي والزمالك 1955

شاهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر مباراة القمة بين الأهلي والزمالك التي وقعت في 31 أكتوير عام 1955 ضمن مباريات الدوري التي انتهت بنتيجة التعادل الايجابي 2-2.

عبدالناصر اشترط على إدارة الناديين تخصيص نصف عائدات المباراة لصالح تسليح الجيش، وبالفعل وافقت إدارة الناديين وقد حضر هذه المباراة عشرون ألف متفرج دفعوا 2576 ‏جنيهًا تم التبرع منها بـ 1216 جنيهًا لصالح المؤسسة العسكرية.

مبارك.. مصر والكاميرون 1986

حضر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، نهائي كأس الأمم الافريقية عام 1986، التي أقيمت بالقاهرة، بين منتخب مصر ونظيره الكاميروني، ونجح فريق الفراعنة في التتويج باللقب بعد أن ابتسمت ركلات الحظ إلى زملاء الحارس ثابت البطل، لتحقق مصر اللقب الثالث لها في البطولة بعد عامي 1957 و1959.

الأهلي والشباب السعودي 1995

في أولى مشاركاته في البطولة العربية، نجح المادر الأحمر في التتويج باللقب، بعد أن فاز في النهائي على فريق الشباب السعودي بهدف نظيف، أحرزه أحمد فليكيس في الدقيقة الـ13.

وشاهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك المباراة من المقصورة الرئيسية لاستاد القاهرة، بجانب الرئيس السابق للنادي الأهلي صالح سليم، الذي أصر على الجلوس في الصفوف الأولى بالمقصورة، بالرغم من معارضة عبدالمنعم عمارة، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة حينها.

مصر وساحل العاج 2006

بعد نجاح المنتخب في الوصول لنهائي كأس الأمم الافريقية 2006 التي أقيمت في القاهرة، حضر مبارك وزوجته المباراة النهائية أمام ساحل العاج، التي انتهت بفوز مصر بركلات الحظ الترجيحية، بعد أن تألق الحارس عصام الحضري، في التصدي لثلاث ركلات من أصل أربع نفذها لاعبو الأفيال.

وبعد انتهاء المباراة سجلت عدسات الكاميرات لحظات تقبيل مبارك لزوجته في المقصورة الرئيسية، في لقطة ظلت عالقة في ذاكرة المصريين.

الأهلي وبرشلونة 2007

لبى مبارك دعوة حسن حمدي، رئيس النادي الأهلي، لحضور مباراة الفريق أمام برشلونة الاسباني، ضمن احتفالات النادي الأحمربمرور 100 عامًا على تأسيسه، وانتهى اللقاء الذي أقيم على استاد القاهرة بفوز الفريق الكتالوني بنتيجة 4-0.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال