لم يُحالفك الحظ بإيجاد فرصة عمل في مجال تخصصك؟ إذا لا داعي للإحباط فيمكنك العمل في أحد المجالات التي لا تشترط تخصص بعينه، ومن بينها مجال الموارد البشرية أو ما يُعرف بالـ«HR».

«شبابيك» يوضح لك كيف تؤهل نفسك للعمل في هذا المجال، من خلال الاستعانة بخبيرا الموارد البشرية أحمد أبو شنب، والدكتورة داليا غيط.

هكذا تؤهل نفسك


مجال الموارد البشرية يتطلب المرور بعدة خطوات حتى تصبح مؤهلا للعمل فيه، وتتمثل هذه الخطوات وفقا لما يوضحه استشاري الموارد البشرية أحمد أبو شنب، في:

  • الدورات التدريبية: كمبتدئ تحتاج إلى اجتياز دورة أساسيات أو مبادئ إدارة الموارد البشرية، حتى تتمكن من تعلم المهارات الأساسية للعمل في المجال.

       يمكن الحصول عليها في أي مركز تدريب معتمد، لكن عليك التأكد أولا من أن المدرب شخص مهني، فضلا عن التعرف على طبيعة المحتوى المقدم، لتحقق أكبر استفادة.

  • التدريب العملي: بعد اجتياز الدورة التدريبية، ستصبح مؤهلا للتدرب في أحد الشركات (تدريب بدون أجر) في مجال الموارد البشرية، حيث يساعدك ذلك على اكتساب الخبرة العملية. ويمكنك العمل بعده كمنسق موارد بشرية.
  • دورات متخصصة: بعد اكتساب الخبرة العملية يصبح بإمكانك تحديد تخصص بعينه في مجال الموارد البشرية ترغب في العمل فيه دون غيره، سواء تدريب وتطوير أو تخطيط، وغيره، لتحصل بعدها على دورات تدريبية في هذا التخصص الذي اخترته. وبعد اجتيازك هذه الدورات يمكنك العمل كأخصائي موارد بشرية.

ومن جانبها، تنصح خبيرة الموارد البشرية بقطاع البترول، الدكتورة داليا غيط، بضرورة الاهتمام بالتعلم الذاتي، حتى تصبح مؤهلا للعمل في المجال، من خلال البحث على الإنترنت لقراءة التقارير والمقالات المرتبطة بالمجال، والاستفادة من المواقع المتخصصة في المجال، منها منتدى الموارد البشرية.

ويرُشح «أبو شنب» كتاب الموارد البشرية لـ«جاري ديسلر» للمبتدئين في المجال، والراغبين في القراءة فيه، إلا أنه ينصح بقراءة النسخة الأجنبية، لأن الكتب المترجمة من الممكن أن تكون غير دقيقة. وإذا كنت ترغب في الاطلاع على النسخة العربية اضغط هنا

«غيط» أشارت إلى أن صفحة أكاديمية الموارد البشرية، على «فيسبوك»، تُطلق مبادرة لتطوير مهارات العاملين في المجال، حيث يتم عقد دورات تدريبية مجانية بشكل شهري، أونلاين وفي قاعات تدريب، يمكن للمبتدئين الاستفادة منها.

فرص أفضل

بعد اجتيازك الخطوات الأولى التي تساعدك على العمل في مجال الموارد البشرية، يمكنك الحصول على فرص أفضل في المجال في كبرى الشركات والمؤسسات، بالحصول على:

  • دبلومة إدارة موارد بشرية: تساعدك على دراسة المجال بشكل أوسع، وتمثل إضافة لسيرتك الذاتية. ومن أفضل الجهات التي يمكن الحصول على هذه الدبلومة منها: الجامعة الأمريكية، لكن المشكلة التي يمكن أن تواجهك هي ارتفاع تكلفتها هناك.

  • MBA: عبارة عن ماجستير مهني (وليس أكاديمي) في إدارة الأعمال تخصص موارد بشرية، الدراسة فيه نظامية تستمر لمدة سنتين بواقع 4 فصول دراسية.

يمكن الالتحاق به في الجامعات الحكومية، منها جامعة عين شمس، والأكاديمية البحرية، والنقل البحري، والمعهد المصرفي بالإسكندرية. وتأتي الجامعة الأمريكية في مقدمة هذه الجهات. لكن المشكلة التي يمكن أن تواجهك في الحصول عليه هو ارتفاع تكلفته، حتى في الجامعات الحكومية.

إلا أن العمل في مجال الموارد البشرية لا يشترط الحصول على الماجستير المهني، ويؤكد «أبو شنب» أن بعض المؤسسات والشركات، وليس جميعها، يشترط الحصول عليه، لكن معظم إعلانات الوظائف تفضل ذلك، أي تكون الأولوية للحاصلين على الـ«MBA» أو على دبلومة الجامعة الأمريكية وليس شرطا أساسيا.

مجالات العمل


بعد تأهيل نفسك للعمل في مجال الموارد البشرية، يصبح بإمكانك العمل في العديد من الشركات والمصانع، كمسئول موارد بشرية. ورغم توافر فرص عمل لهذا التخصص، إلا أنها ليست كثيرة بشكل كبير، لأنه يعتبر مجال مستحدث، لذلك لا يزال غائبا عن الكثير من المؤسسات، وفقا لاستشاري الموارد البشرية.

أما عن المهام المطلوبة من مسئول الموارد البشرية، فهي تختلف عن المهام الموكلة للمسئول عن شئون العاملين، ومن ضمن هذه المهام، وفقا لما أوضحه «أحمد أبو شنب» ما يلي:

  • تخطيط القوى العاملة، ووضع هيكل وظيفي للشركة.
  • الاستقطاب: أي جذب أفضل الكفاءات لشغل الوظائف في الشركة أو المؤسسة، ومن بينها إجراء مقابلات العمل.
  • إعداد هيكل مرتبات: أي تحديد المرتب المناسب لكل وظيفة داخل الشركة.
  • التحفيز: أي العمل على تحفيز موظفي الشركة أو المؤسسة.




1
0
0
0
0
0
0