احتفلت جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب MSA، بتخريج 2000 طالب جدد بالدفعة رقم 18 للجامعة بحضور الدكتورة نوال الدجوى، رئيس مجلس أمناء الجامعة.

وحضر الحفل، الذى أقيم بحرم الجامعة، كل من الفنانة صابرين وهالة زاهد ورئيس المجلس الثقافى البريطانى في مصر.

 وقالت الدكتورة نوال الدجوى، إنه تم تخصيص يوم الثلاثاء لتخرج طلاب الكليات النظرية بالجامعة وهى: «علوم الكمبيوتر، والإعلام، وعلوم الإدارة، واللغات، والفنون والتصميم»، كما تم تخصيص اليوم الثانى للاحتفال بتخرج طلاب الكليات العملية وهى كليات: «التكنلوجيا الحيوية والهندسة والصيدلة وطب الفم والأسنان»، ويبلغ عدد الخريجين لهذا العام حوالى 2000 طالب وطالبة.

 وأعلنت «الدجوى»، أن الجامعتين الإنجليزيتين توفران منحة كاملة لما يقرب من 30 طالب وطالبة من خريجى جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب المتفوقين، وكذلك إهداء بالقبول النهائى لجميع الطلاب الخريجين بالجامعتين الإنجليزيتين شريكتا جامعة MSA فى بريطانيا مع منح جزئية لجميع الطلاب.

وأشارت الدجوى، إلى أن الجامعة تحرص على قبول طلابها بالجامعتين الإنجليزيتين لتأسيس كوادر أعضاء هيئة التدريس بها، معلنة وجود أكثر من 15 طالب دكتوراه على قوة جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب MSA بالجامعتين الإنجليزيتين، مما يوفر العناصر التدريسية اللازمة لقوتها العلمية والبحثية.

يشار إلى أن المملكة المتحدة تمنح الماجستير العلمي بعد سنة واحدة دراسية.






 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك