احتفلت جامعة هليوبوليس، للتنمية المستدامة بتخريج الدفعة الأولى لكليتى الهندسة والصيدلة والدفعة الثانية لكلية إدارة الأعمال والاقتصاد.

حضر الحفل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التعاون الدولي الأسبق، الدكتور زياد بهاء الدين، ونقيب صيادلة مصر، الدكتور محي عبيد، وأمين عام المجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية، الدكتور عز أبو ستيت، ورئيس مجلس أمناء الجامعة، حلمى أبو العيش، ورئيس الجامعة، الدكتور محمد يسرى هاشم.

وأكدرئيس الجامعة، محمد يسرى هاشم، على أهمية المعرفة  والعلم، ودوره  فى تقدم الأمم وإزدهارها، ودوره في تنمية البلاد ورخائها، وأن هناك ضرورة من إجل الحفاظ على موارد الوطن القليلة.

وقال عميد كلية إدارة الأعمال والاقتصاد، الدكتور عمر رمزي، إن هؤلاء الطلاب عاشوا معه فترة حافلة من المناخ القائم على المشاركة والعمل الجماعى، معتبرًا أن جامعة هليوبوليس ليست مكانا للتعلم فقط، بل هي مكانا لبناء الإنسان المتكامل وممارسة الأنشطة والفنون المختلفة، التي تنمي الوجدان بقدر تنمية العقول.

وأضاف رمزى، أن الهدف الأساسى من الجامعة هو خدمة المجتمع من خلال الإسهامات القائمة على البحث العلمى، وان المناهج التى تدرس فى كليات الجامعة الثلاث هى تجسيد لإحتياجات هذا المجتمع وتجسيد للمهارات التى سيكتسبها الخريج والتى ستمكنه من المشاركة الفاعلة لخدمة هذا المجتمع.




 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك