قرر رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، إعلان حالة الطوارئ 3 أشهر اعتبارا من الساعة الواحدة صباح غد الجمعة.

القرار صدر اليوم الخميس بالجريدة الرسمية تحت رقم 510 لسنة 2017.

ويأتي القرار امتدادا لحالة الطوارئ التي تم إعلانها لأول مرة في إبريل الماضي، عقب حادثى تفجير كنيستين بطنطا والإسكندرية، ومرة ثانية في شهر يوليو الماضي.

ونصت الجريدة الرسمية على أن السبب في ذلك «الظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد».

وقبل أيام أصدر رئيس الحكومة قرارا بإحالة القضايا المرتبطة بالإرهاب والتظاهر وأحداث العنف لمحاكم امن الدولة العليا.

وتتمثل خصوصية المحاكم المشار إليها في أن أحكامها لا تقبل الطعن، فهي نهائية وباتة وواجبة النفاذ بمجرد صدورها وتصديق رئيس الجمهورية عليها.

لكن في المقابل، القضاء العادي يتيح للمتهم الطعن ومراجعة الأحكام الصادرة ضده.

ويعين رئيس الجمهورية أعضاء محاكم أمن الدولة من بين القضاة ويجيز له القانون إضافة عسكريين لتشكيل هيئة المحكمة.

وكان المجلس العسكري ألغى محاكم أمن الدولة في يناير 2012




0
1
0
0
0
0
2