الخريف هو الفصل المفضل للكثيرين، ومع ذلك تكثر فيه الإصابة بالبرد؛ بسبب التقلبات الجوية، فمرة يكون معتدلا ومرة باردا، فكيف يمكن أن تتجنب الإصابة بالبرد، خصوصا مع الانخفاض التدريجي في درجة الحرارة؟ في هذا التقرير «شبابيك» يجيبك عن هذا التساؤل من خلال الحديث مع المتخصصين.

المناعة والغذاء الصحي

ضعف المناعة يجعل الإصابة بالبرد أكثر حدوثا في فترة التقلبات الجوية. وهنا يجب ألا تهمل أهمية الغذاء المتوازن في تقوية المناعة.

لذلك يجب أن تراعي التنوع في طعامك بحيث تحصل على 50% منه كربوهايدرات، و33% بروتين، و15% دهون، كما يقول أخصائي أمراض المناعة والتغذية العلاجية الدكتور مدحت عبد التواب.

  • الفيتامينات اللازمة


حتى تزيد مناعتك ضد البرد فأنت تحتاج لمجموعة متكاملة من الفيتامينات مثل:

فيتامين «C»: يتواجد بكثرة في الجوافة، والكيوي، أكثر من البرتقال واليوسفي، كما يقول أخصائي الباطنة الدكتور محمد حماد.

فيتامين «E»: المتواجد في الخضراوات الملونة مثل الطماطم، والزيتون، والفاصوليا، والسبانخ.

فيتامين «B»: المتواجد بكثرة في منتجات الألبان والبيض.

لا تنم في منزل مغلق

قبل أن تذهب للنوم في المساء يجب أن تكون هناك أي نافذة مفتوحة في المنزل، حتى تعمل على تجديد الهواء في البيت، فمن ناحية سيساعد الهواء المتجدد على التخلص من أي عدوى في المنزل، ومن ناحية أخرى لن يكون هناك فارق كبير في الحرارة داخل المنزل وخارجه، وبالتالي لن تصاب بالبرد عندما تخرج إلى الشارع في الصباح؛ وفقا لـ«عبد التواب». ويفضل أن تكون النافذة خارج غرفة النوم، حتى لا يكون الهواء مباشرا عليك.

  • تجنب الأماكن المغلقة كلها

الأمر نفسه ينطبق على أي مكان مغلق سواء كان مقر العمل أو الدراسة، فأخصائي الأمراض الباطنية الدكتور محمد حماد، ينصحك بأن تكون هناك أي نافذة مفتوحة في المكان لتجديد الهواء. يمكنك أن ترتدي ملابس «ثقيلة» كما تشاء، لكن اترك ولو نافذة صغيرة مفتوحة.

  • شرب الماء بعد الاستيقاظ 

ينصحك أخصائي أمراض المناعة والتغذية العلاجية الدكتور مدحت عبد التواب بأن تشرب كمية مناسبة من المياه بعد الاستيقاظ من النوم، لأنها تعمل على ضبط درجة حرارة الجسم، فلا تخرج من المنزل مباشرة إلى الهواء بالشارع، فتصاب بالبرد، لأن جسمك لا يزال دافئا.

ارتدِ الملابس المناسبة


في الخريف يلجأ البعض إلى تبديل ملابسهم باستمرار بين «الصيفي والشتوي» أو الملابس «الخفيفية والثقيلة» والتي تؤدي لإصابتك بالبرد الشديد كما يحذر أخصائي الباطنة.

وفي حالة التقلبات الجوية يفضل ارتداء الملابس الخريفية أو أخذ «جاكت» مناسب لارتداءه إذا أصبح الجو باردا.

 

  • لا تنسَ الكمامة

في أوقات الخريف والتقلبات الجوية تزداد عدوى البرد في الهواء، ولذلك ينصحك «عبد التواب» بألا تتحرج إطلاقا من ارتداء الكمامة في المواصلات المزدحمة التي لا يوجد فيها تهوية الطبع، فتسهل الإصابة بالعدوى.

كيف تتعامل مع أدوية البرد؟

  • استخدم أمصال الأنفلونزا بحذر

يجب أن تحترس جيدا إذا قررت التعامل مع مصل الأنفلونزا فأخصائي التغذية العلاجية وأمراض المناعة، ينصحك بالبدء في أخذ أمصال الأنفلونزا في هذه الفترة وعدم تأخيرها حتى قدوم الشتاء، مع مراعات الاحتياطات السابقة بجانب المصل.

لكن أخصائي طب الباطنة محمد حماد لا ينصح به الإنسان «العادي» ويقول إن مصل الأنفلونزا لا ينصح به إلا في حالات معينة، مثل مرضى الحساسية ومرضى الكلى، وأصحاب المناعة الضعيفة للغاية، فكل هذه الحالات يُحدث البرد لها مضاعفات شديدة، ولذلك تحتاج المصل.

  • لا تعتمد على المسكنات

إذا أُصِبت بالبرد فلا تلجأ إلى المسكنات إلا تحت إشراف الطبيب وبالجرعة التي يصفها فقط، كما يجب الابتعاد تماما عن المضادات الحيوية، يقول أخصائي الأمراض الباطنية، فإن: «البرد هو مرض سببه فيروس، وبالتالي لا تصلح معه المضادات الحيوية لأنها مضادة للبكتيريا وليس للفيروسات. وعندما نتعاطى المضادات الحيوية عمال على بطال في البرد، فهي ستضعف المناعة فقط».

  • احترس من الصابون «المضاد للبكتيريا»

يقول أخصائي أمراض المناعة والتغذية العلاجية الدكتور مدحت عبد التواب إنه مع دخول الشتاء يزيد اعتماد الناس على الصابون والمنظفات «المضادة للبكتيريا»؛ لكن في الحقيقة هذا الصابون غير مضاد للبيكتريا أبدا، وكل هذا عبارة عن دعاية «فارغة». والأفضل هو الاهتمام جيدا بغسل اليدين جيدا بالماء، مع أي صابون عادي، لأن المياه الجارية هي التي تزيل البكتيريا.




0
0
0
0
0
0
0