استقرت أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات اليوم الإثنين، 23 أكتوبر 2017، حيث بلغ متوسط سعر جرام الذهب عيار «21» نحو 636 جنيها، في حين سجل عيار «24» نحو 726 جنيها، وسجل عيار «18» نحو 545 جنيها.

فيما بلغ سعر عيار «14» نحو 424 جنيها، ووصلت قيمة الجنيه الذهب إلى 5087 جنيها، والأوقية سجلت 1281 دولارا في البورصات العالمية.

ويضاف إلى أسعار الذهب الرسمية ما يتراوح بين 24 و60 جنيهًا قيمة المصنعية والدمغة، التي يحصل عليها التجار أو صاحب محل الصاغة، حيث ارتفع سعر الجرام عيار «21» إلى 692 جنيها بعد إضافة قيمة المصنعية والدمغة، في حين وصل عيار «18» نحو 602 جنيها، ووصل سعر عيار «14»، إلى 481 جنيها.

وكان وصفي أمين واصف، رئيس الشعبة العامة للذهب والمصوغات بالاتحاد العام للغرف التجارية، أكد أن أسعار الذهب يؤثر بها عاملين هما سعر الدولار، البورصات العالمية، قائلا: «ارتفاع أسعار الذهب مرتبط كليا وجزئيا بالدولار والأسعار العالمية».

أسعار الذهب

عيار 24   727 جنيها 

عيار 22   666 جنيها

عيار 21   636 جنيها

عيار 18   545 جنيها

عيار 14   424 جنيها

عيار 12   363 جنيها

الأونصة   22602 جنيها

الجنيه الذهب    5087 جنيها

الكيلو    726751 جنيها

يعد الذهب معدنًا ثمينًا عُرف قديمًا، وهو يتميز بلونه الأصفر وجمال ومرونة تشكيله، وبعد ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلي والعالمي، ارتفع سعر جرام الفضة كأحد المعادن الثمينة والتى يرتفع سعرها ويهبط عالميًا ومحليًا.

ولا يقتصر استخدامات الذهب على الزينة فقط، ولكن لمعدن الذهب فوائد لا تنحصر سواء في سك النقود، أوالزخرفة؛ نظرًا لامتياز الذهب بقلة تآكله ونعومته، ويعد من أكثر العناصر الكيميائية كثافة.

ومن أهم خصائص الذهب الفريدة في ليونته وقابليته للسحب والتشكيل، وأيضًا مقاومته للتآكل، جعلته مناسبًا لعدد من الأغراض من خلال خلطه مع النحاس أو الفضة أو النيكل لجعله أكثر متانة، ويستخدم أيضًا مع البلاتين لصنع الألياف الصناعية نظرًا لكونها مقاومة جدًا لفصل المواد الكيميائية، ما جعل الذهب مفضلاً في العديد من المجالات مثل صناعة مجوهرات، والطب وعلاج بعض الأمراض.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة