تنفذ كلية الهندسة جامعة الزقازيق مشروع بحثي مشترك مع جامعة بلفورت مونيليار بفرنسا في مجالات الطاقة المتجددة والسيارات الكهربية ووسائل النقل الحديثة وذلك في إطار برنامج التعاون العلمي المصري الفرنسي «امحوتب».

وأوضح الأستاذ المساعد بكلية الهندسة، الدكتور هيثم رمضان، أن إنشاء أول مركز تميز مصري-فرنسي لطاقة الهيدروجين وخلايا الوقود بالشرق الأوسط وأفريقيا على أرض جامعة الزقازيق بمدينة العاشر من رمضان هو أمل تسعى لتحقيقه باعتباره أهم مخرجات المشروع تصنيع نموذج لأول سيارة كهربية مصرية تعمل بخلايا الوقود.

وأضاف في بيان صادر عن الجامعة، اليوم الإثنين، أن المشروع يحتاج تكوين فرق بحثية من الباحثين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة في مجال خلايا الوقود وطاقة الهيدروجين لتأهيلهم على إدارة هذا المركز البحثي بالشراكة مع الخبراء الفرنسيين وهو ما يستوجب ضرورة إنهاء إجراءات درجة الماجستير والدكتوراه المشتركة بين الجامعتين الفرنسية والمصرية وتسهيل إجراءات الإشراف المشترك على الطلاب والمناقشات العلمية لطلاب الدراسات العليا في الفترة المقبلة.




0
0
0
0
0
0
0