كتب- أسماء يوسف ومحسن عاطف

نظمت كلية الإعلام جامعة الأزهر، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع ضحايا حادث طريق الواحات البحرية، مستنكرين العمليات امسلحة التي تستهدف أبناء الوطن من الجيش والشرطة.

شارك في الوقفة عميد الكلية، الدكتور عبد الصبور فاضل، ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أحمد زارع، وعدد من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس المعاونة، الموظفون والطلاب.

ورفع المشاركون بالوقفة لافتات دون عليها شعارات «لا للإرهاب الأسود، ضد الإرهاب»، كما رددوا هتافات «تحيا مصر» وارتدوا أوشحة الكلية.

ووصف عميد الكلية إلى الأعمال المسلحة التي تستهدف قوات الجيش والشرطة بـ«الخسيسة»، معتبرا أنها لن تنال من وحدة الشعب المصري ولن تهزم الدولة المصرية.

وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار،قد وجه  رؤساء الجامعات، بضرورة بدء كافة المحاضرات بالوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة ترحما على ضحايا الوطن من أفراد الشرطة.

بدورها بادرت الجامعات بعد بيان الوزارة مباشرة، في نعي ضحايا قوات الشرطة نتيجة الاشتباكات مع العناصر المسلحة في الواحات البحرية، مساء الجمعة، والتي أسفرت عن مقتل 16 من عناصر الشرطة.

وأعلنت عدد من الجامعات الحداد لمدة 3 أيام، كما أوقف جامعات أخرى جميع الاحتفالات والأنطشة الطلابية تضامنا مع ضحايا الحادث.

وأقامت جامعة المنصورة صلاة الغائب في ساحة كلية الآداب، بمشاركة رئيس الجامعة الدكتور محمد القناوي، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أشرف عبد الباسط، وعدد من قيادات الجامعة.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.