فضل الإسباني إرنيستو فالفيردي المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني، إراحة بعض نجوم الفريق الأساسيين، في مباراة اليوم أمام فريق الدرجة الثالثة «ريال مورسيا»، في مستهل منافسات دور الـ32 من بطولة الكأس.

واستبعد فالفيردي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وحارس المرمى الألماني مارك أندريه تير شتيجن، ولاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس، والمهاجم الأوروجوياني لويس سواريز.

ولم يغب ميسي عن أية مباراة لفريقه منذ بداية الموسم الجاري الذي بدأ بمباراتي السوبر الإسباني أمام ريال مدريد، حيث لعب 18 مباراة بواقع 1620 دقيقة، وشارك أساسيًا في جميع المباريات كما لم يتم استبداله.

وشارك ميسي مع برشلونة في مباراتي السوبر الإسباني، وفي 9 مباريات بالدوري الإسباني، و3 مباريات بدوري الأبطال، كما شارك مع المنتخب الأرجنتيني في 4 مباريات بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وشارك ميسي في حفل «الأفضل» الذي ينظمه الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» سنويًا؛ للإعلان عن جوائز الأفضل في عام 2017، وأقيم الحفل، أمس الإثنين بمسرح«لندن بالاديون» بالعاصمة البريطانية، حيث نافس البرغوث الأرجنتيني، لاعب ريال مدريد الاسباني رونالدو، وزميله السابق في البرسا ولاعب باريس سان جيرمان الحالي، البرازيلي نيمار.

وبالرغم من عدم حصوله على جائزة أفضل لاعب في العالم، التي ذهبت إلى صاروخ ماديرا، إلا أن اللاعب قد أختير ضمن تشكيلة العام بجوار نيمار ورونالدو في الهجوم، وبوفون في حراسة المرمى، وراموس وبونوتشي ومارسيلو وألفيس في الدفاع، بالإضافة إلى زميله في الفريق أندرياس انيستا ومودريتش وكروس في خط الوسط.

 

 

 

 

 




0
0
0
0
0
0
0