ألقت الشرطة المصرية القبض على 12 شخصا، قالت إنهم ينتمون لحركة «حسم» المتشددة، وكانوا يخططون لتنفيذ هجمات ضد قوات الأمن والقضاة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان صحفي، إن الشرطة ألقت القبض على المشتبه بهم في الفيوم، وضبطت بحوزتهم أسلحة وذخائر وعبوتين ناسفتين، مشيرة إلى أن المقبوض عليهم كانوا يخططون لسلسلة هجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة والقضاة.

وكانت «حسم» قد أعلنت مسئوليتها عن عدد من الهجمات التي استهدفت أغلبها قوات من الشرطة في القاهرة وحولها، كما أعلنت الحركة مسؤوليتها في شهر يوليو الماضي، عن قتل شرطي وإصابة 3 آخرين في محافظة الفيوم.

وذكر البيان الصحفي الصادر عن وزارة الداخلية، أن المقبوض عليهم اعترفوا «بانضمامهم لمجموعات ما يسمى بطلائع حسم الإرهابية، وتلقيهم تدريبات على استخدام السلاح وإعداد العبوات المتفجرة»، وذلك حسب ما أوضحت وكالة رويترز للأنباء.

يذكر أن يوم الجمعة الماضي قد شهد تعرض قوات الأمن المصرية لواحدة من أعنف الهجمات الإرهابية، وذلك بعدما قتل مسلحون استخدموا قذائف صاروخية عددا من رجال الشرطة في منطقة الواحات البحرية بالصحراء الغربية، وذلك على بعد 135 كيلومترا جنوب غربي العاصمة القاهرة.

جاء ذلك بعد أن داهمت قوات الأمن المصرية وكرا لعناصر إرهابية، بعد ورود «معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد باتخاذ بعض العناصر التكفيرية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكاناً لاختبائها»، بحسب وزارة الداخلية. لكن بمجرد وصول قوات الأمن للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 تعرضت لكمين، حيث دارت الاشتباكات بين رجال الشرطة والعناصر المسلحة لعدة ساعات، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف رجال الشرطة.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية، في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وتكتب أخبار تخص الشأن الطلابي والسياسة بموقع شبابيك