كرم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، الطالبين الفائزين في مسابقة تحدي القراءة العربي بدولة الإمارات،  الطالب عبد الله عمار محمد الطالب بالصف السادس الابتدائى بمدرسة الإسماعيلية للمكفوفين والفائز بالميدالية الذهبية، والطالب شريف سيد مصطفى الطالب بأولى صيدلة جامعة الأزهر الفائز بالمركز الثاني على مستوى العالم العربي.

وأعرب شوقى عن بالغ سعادته لفوز الطالبين فى مسابقة تحدى القراءة العربى بدبى، متمنيًا لهما مزيدًا من التفوق.

وأشار في بيان له إلى أن «مثل هؤلاء الطلاب يعدوا بمثابة نجوم فى سماء مصر، ينيروا الطريق إلى غيرهم من الطلاب، وهم قادة المستقبل وأمل شعبها، وأن الطلاب ذو الاحتياجات الخاصة أثبتوا بجدارة أنه لا يوجد مستحيل بتفوقهم فى جميع المجالات».

وأكد الوزير على حرصهم بالاهتمام ورعاية الطلاب المتفوقين فى كافة المجالات، وتشجيع الطلاب على القراءة والإبداع.

وقال الطالب شريف سيد إنه عاشق للقراءة، وقرأ حوالى خمسمائة كتاب، واشترك فى المسابقة بخمسين كتابًا فى عشرة مجالات مختلفة.

وأوضح عبد الله أنه أشترك بخمسة وعشرين كتابًا فى مجال الشعر والأدب والقرآن والحديث، وأن ما حققه من نجاح يعود إلى تشجيع والديه والمعلمين بالمدرسة، فقد كانوا يقرأوا له الكتب ويساعدوه على فهمها.

يذكر أن مليون ونصف طالب اشتركوا فى مسابقة تحدى القراءة العربى، وقد تمت التصفيات على مستوى المدارس والإدارات ثم على مستوى المديريات ثم على مستوى الجمهورية، وقد شارك فى التصفيات النهائية العشر الأوائل على مستوى الجمهورية.




0
0
0
0
0
0
0