نفى عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، الدكتور عبدالصبور فاضل، زيادة المصروفات الطلاب قائلًا: «ليس هناك زيادة في المصروفات الدراسية بكليات الجامعة مراعاة للحالة الاقتصادية للطلاب لانه مش مستحملين».

وأضاف لـ«شبابيك»، أن مشروع زيادة المصروفات الدراسية تم رفضه شكلاً وموضوعاً من قبل مجلس الجامعة، ولن تقدم الكليات على رفع المصروفات إلا عندما تسمح الحالة الاقتصادية للطلاب.

يشار إلى أن عدد من طلاب كليات جامعة الأزهر، اشتكوا ارتفاع الأسعار، من 60 جنيه العام الماضي إلى 120 جنيه لعام 2017-2018، الأمر الذي نفاه عميد الكلية.

قال عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، الدكتورعبد الصبور فاضل، إن الإعلام بمصر ليس لديه خطة استراتيجة أو تكتيكية لمواجة الفكر المتطرف وتفكيكه مشيراً إلى أن الإعلام بمصر لحظي ناقل للخبر أثناء وقوعة فقط دون تتبع ما وراء الحدث.

وأضاف عبد الصبور،  أن بعض الصور الصحفية تترك أثر سيئ  لدى الرأى العام وتنتهي هذه الزوبعة بمجرد انتهاء الحدث نفسة لكن ما وراء الحدث  لايوجد وسيلة إعلامية عربية لديها خطة بعيدة المدي لمعالجة مثل هذه الظاهرة حتى في مجالات التنمية.

 وأشار عميد إعلام الأزهر أن الطلاب استجابوا لدعوته للوقوف دقيقة حداد على أراوح ضحايا حادث الواحات بل واخذهم الحماس وانفعلوا ورددو هتافات «تحيا مصر- ويسقط الإرهاب»، والوقفة جاءت لتأكيد أن الأساتذة وجامعة الأزهر ضد الإرهاب الغاشم.

وذكر أن الكلية تعتمد على العديد من الخطوات التي تتبعها لمواجهة الفكر المتطرف ومنها الوقفات المباشرة، والتصريحات الصحفيىة والمشاركة في المؤتمرات الدولية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة