أطلق نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الثلاثاء، مبادرة بعنوان «مليون مبرمج عربي» تستهدف تدريب الشباب العربي على أدوات البرمجة التكنولوجية.

وقال رئيس وزراء دولة الإمارات في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «أطلقنا بحمد الله مشروعا عربيا جديدا ومبادرة للشباب العربي سنسعى من اليوم لتدريب مليون شاب عربي على البرمجة».

وتابع: «مبادرة مليون مبرمج عربي هدفها تمكين الشباب العربي من تقنية العصر وأداته الأساسية وهي البرمجة لغة العصر الحديث».

ويرى الشيخ محمد بن راشد إن البرمجة ستفتح للشباب مئات الآلاف من فرص العمل دون مغادرة بلدانهم ومباشرة أعمالهم على شبكة الإنترنت، وأن البرمجة ستقود الاقتصاد العالمي.

ودعا الشباب العربي للتسجيل على الموقع www.arabcoders.ae للتدرب مجانا، لافتا أنه تم تخصيص جوائز للمتفوقين تتخطى حاجز المليون دولار أمريكي.

وأضاف «مشروعنا الجديد جزء من مبادراتنا العالمية لخلق أمل في المنطقة وصنع مستقبل لشباب المنطقة والمساهمة ولو بجزء بسيط في حل معضلة البطالة في عالمنا العربي».

واستكمل: «البرمجة هي أداة العصر ولغته وهي مصدر قوة للشعوب والشركات المليارية اليوم تقوم على البرمجة واقتصاد العالم يعتمد على المبرمجين وسندرب مليون شاب عربي على البرمجة».

وتسعى المبادرة التي تديرها مؤسسة دبي للمستقبل، إلى تمكين ملايين الشباب العربي في المنطقة من خلال توفير فرص عمل لهم في قطاع التكنولوجيا الحديثة وتأهيلهم وصقل مهاراتهم وإثراء معارفهم وتطوير قدراتهم وبناء خبراتهم في مجالات العلوم المتقدمة، وتوفير التدريب العلمي المتخصص لهم لمساعدتهم على إتقان لغة البرمجة والتفوق فيها، ليكونوا مستعدين للتعامل بكفاءة عالية مع جميع متطلبات اقتصاد المستقبل الرقمي.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة