افتتح عميد كلية التربية جامعة عين شمس، الدكتور سعيد خليل، ورشة عمل مقامة على هامش فاعليات المؤتمر العلمي الدولي الثانى للكلية بعنوان «ذاكرة الكلية».

وأكد خليل، خلال  كلمته حرصه الشديد على إقامة هذه الورشة ضمن الفاعليات الأولى للمؤتمر لأن وضع نموذج أفضل لكليات التربية لن يتأتى في معزل عن ذاكرة الماضى والاستفادة من خبرات وتجارب الأساتذة والعمل بتوصياتهم التي تشكل أسس لنموذج أفضل للمنظومة التعليمية.

الفاعليات انطلقت بحضور عميد كلية التربية جامعة العريش، عادل سرايا، وعميد كلية التربية جامعة بنها،إبراهيم فودة، وعميد كلية التربية جامعة شقراء، حسن داود، ومدير مركز الخدمات المجتمعية، هالة خلف، ومدير مركز التميز التربوي، رشا كمال.

وروى أستاذ الصحة النفسية والإرشاد، طلعت منصور، كيف تتلمذ على يد الدكتور عبد العزيز القوصي، وحرصه الشديد على إتباع نصائحه وتوجيهاته.

وقال إن اختيار عنوان المؤتمر  «كليات التربية نحو نموذج أفضل»،: «لن ندعى أننا سنكون الأفضل على الإطلاق ولكننا نعد بأن نكون أفضل مما نحن عليه الآن فى إعداد عناصر العملية التعليمية  وأهمها إعداد معلم فعال ومؤثر في تنشئة  الجيل الجديد».

وتحدثت أستاذ متفرغ بقسم المناهج وطرق التدريس، فارعة حسن، عن علاقة الطالب بالمعلم كيف كانت وكيف أصبحت؟، قائلة :«الطالب يعامل معلمه كالرسول بكل إجلال وإحترام وحب وذلك لحب المعلمين وقدرتهم على العطاء العلمي والقيمي وليس  بالإجبار والعقاب».




0
0
0
0
0
0
0