طالب نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة، محمد معيط، بضرورة تطبيق نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية «GFMIS»، مؤكدًا أنه يتميز بسرعة التواصل إلكترونيا بين وزارة المالية ومصالحها ومؤسسات الدولة وتوفير معلومات دقيقة ولحظية وتحسين عملية الرقابة على الحسابات المالية.

وأضاف في بيان صادر عن الوزارة اليوم الأربعاء،أن نظام إدارة الأعمال يختصر الوقت والجهد في إعداد الحسابات الختامية وتوفير قاعدة بيانات تاريخية دقيقة عن حجم المصروفات والإيرادات لكافة الوحدات وتسهيل عملية تطبيق موازنة البرامج والاداء من خلال إنشاء حساب الخزانة الموحد بالبنك المركزي وإلغاء الحسابات الفرعية.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدتها وزارة المالية مع وفد من الأكاديمية الوطنية للاقتصاد والتمويل بوزارة المالية الهولندية يمثلها جوب بوت رئيس الوفد الهولندي ومارتن ديجونج من العاملين بوحدة الموازنة بوزارة المالية الهولندية.

وأوضح معيط، أهمية انعقاد الورشة يأتي في إطار برنامج تم تنفيذه على مرحلتين، الأولى بهولندا في سبتمبر الماضي والثانية تعقد حاليا بالقاهرة وتستمر حتى 27 أكتوبر الجاري بمشاركة ممثلي من دول «المغر ، تونس، الأردن، الجزائر، العراق، لبنان، موريتانيا»، بهدف تبادل المعرفة والخبرات واكتساب المهارات والتواصل المستمر مع هذه البلدان من اجل استمرار الدعم الفني والتطوير المؤسسي والاقتصادي.

وذكر أن مصر تجاوزت التحديات التي واجهتها عقب عام 2011 من خلال التعامل مع عدد من الملفات المهمة منها إعادة هيكلة الدعم للوصول إلى مستحقيه وتحرير سعر الصرف وإعادة النظر في ملف الطاقة وتبنى حزمة من إجراءات الحماية الاجتماعية التي تم تطبيقها تزامنا مع هذه الاصلاحات الاقتصادية.





 




0
0
0
0
0
0
0