يبدو أننا نقترب للتخلص نهائيا من كلمات السر بعدما أعلنت شركتا «لينوفو» و«إنتل» عن أول مصادقة مدمجة لأجهزة الحاسب التي تلتزم بمعايير تحالف FIDO للهوية السريعة على الإنترنت والتي تحمي المستخدمين أثناء التصفح والعمل والتسوق.

وبالرجوع إلى أخر الاحصائيات نجد أن نسبة كبيرة من خروقات البيانات، (81 %) التي تمت العام الماضي يعود سببها الرئيسي إلى كلمات السر الضعيفة أو الافتراضية أو المسروقة، ما جعل حماية الخصوصية على الانترنت أمر أكثر إلحاحا عن أي وقت أخر.

البديل الذي يحتاجه المستخدمون ويغنيهم عن كلمات السر هو إيجاد حلول أمنية بسيطة وسهلة بحيث يتم الجمع بين أحدث التقنيات والأجهزة بشكل يساعد على الحماية ضد هجمات التصيد وحماية البيانات الشخصية.

ويتوفر ذلك في أحدث أجهزة كمبيوتر «لينوفو»، منها 920 Yoga ، التي تعمل مع خدمة Online Connect من إنتل التي تم تضمينها في معالجة إنتل كور الجيل السابع والثامن، ويكون هناك بديلين لكلمة السر في هذه الحالة، الأول هو تمرير الأصبع على قارئ بصمات الأصابع المشفر الموجود ضمن أجهز حواسيب لينوفو المحمولة.

أما البديل الثاني يتمثل في عملية المصادقة التلقائية حيث يسمح للمستخدم بإدخال الاسم وكلمة المرور العادية في المواقع المختلفة مثل جوجل وفيس بوك بدلا من تسجيل الدخول التلقائي.

ويُذكر أن تحالف FIDO المدعوم من شركات سامسونج وجوجل ومايكروسوفت يدعم التقنيات التي تسمح بإنهاء كلمات المرور بشكل كامل.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب وتقيم بمحافظة بني سويف