صرح منسق عام اتحاد الآثاريين العرب والأستاذ المساعد بقسم الآثار الأسلامية بكلية الآثار بجامعة الفيوم الدكتور وليد خليل، أن المؤتمر سيتناول مناقشة أكثر من 150 بحث من ممثلي الدول العربية المشاركة.

ويشارك في المؤتمر كل من «مصر – السعودية – العراق – الكويت – سوريا – البحرين – المغرب – اليمن – الأمارات – السودان – الأردن».

وأشار في بيان له إلي أن التخصصات التي ستشارك في المؤتمر هي «عصور ما قبل التاريخ والمخربشات والنقوش الصخرية وآثار وديانة ولغات قديمة وتاريخ وحضارة قديمة وإسلامية وعمارة وفنون قديمة وإسلامية وفقه العمران الإسلامى وتاريخ الفن والنقوش والكتابات والمسكوكات القديمة والإسلامية والتصوير والرسوم الجدارية والتواصل الحضارى "التأثيرات المتبادلة" والمخطوطات وفنون الكتاب وصيانة وترميم الآثار».

وأضاف أن التخصصات تشمل أيضًا «الحرف والصناعات التراثية وعلم المتاحف والحفائر والآثار الغارقة ومناهج البحث الأثرى وإدارة المواقع الأثرية والسياحة والتنمية المستدامة فى إعادة تأهيل المواقع الأثرية والتطبيقات التكنولوجية فى مجال الدراسات الأثرية والترميم وحقوق الملكية الفكرية، فى مجال التراث وتوظيف التراث كمورد اقتصادى وإسهاماته فى التنمية المستدامة والإشكاليات والمخاطر المحدقة بالآثار».

وتستضيف جامعة الفيوم المؤتمر الدولي العشرين للآتحاد الاثاريين العرب خلال الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر المقبل وينعقد المؤتمر برعاية الدكتور خالد حمزة رئيس جامعة الفيوم والدكتورعاطف منصور عميد كلية الآثار بجامعة الفيوم وبالتنسيق مع الدكتورعلى رضوان رئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب، والدكتور محمد الكحلاوي أمين عام الاتحاد.

وأكد كلية الآثار الدكتور عاطف منصورعميد أن المؤتمر يأتي نتيجة للتعاون البناء بين المؤسسات العلمية ممثلة فى جامعة الفيوم والاتحاد العام للآثاريين العرب للتأكيد علي سياسة مصر الداعمة للحفاظ على التراث الحضارى العربى لما له من مكانة يتبوأها على أرض العرب، ودعمًا لحمايته فى ظل الظروف الراهنة من كافة المخاطر التى تهدد سلامة التراث في البلدان التي تشهد صراعات أو من جراء دعاوي التطرف وأثرها السلبي علي مستقبل التراث الحضاري في مصر والعالم العربي.




0
0
0
0
0
0
0