كشف المهندس عدلي القيعي، مدير إدارة التعاقدات السابق بالنادي الأهلي، كواليس تحول المرشح لانتخابات القلعة الحمراء، خالد حبيب، من الانضمام إلى قائمة محمود الخطيب لقائمة منافسه محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي الحالي.

حبيب جلس مع الخطيب

يرتبط مدير إدارة التعاقدات السابق بعلاقة صداقة منذ عمر طويل مع حبيب، وقبل بضعة أيام أخبره أن عضو مجلس إدارة النادي الأهلي السابق، محمد عبد الوهاب، تحدث معه بشأن إمكانية خوضه انتخابات القلعة الحمراء القادمة، وذلك حسب تصريحاته لبرنامج «مع شوبير» المذاع على قناة «صدى البلد».

ويؤكد القيعي أنه عندما علم برغبة حبيب في تقديم خدمات للنادي النادي، قال له هل تحب أن تجلس مع الخطيب من أجل الانضمام إلى قائمته، ولم يمانع، وبعد ذلك تم ترتيب اجتماع في مكتب الخطيب، واستمر لمدة ساعتين، وبعدما خرجا من اجتماعهما، أكد أنه كان مثمرًا وإيجابيًا.

ويضيف أن الخطيب أخبره أنه أطلع حبيب على أفكاره وملامح البرنامج الانتخابي الخاص به، وأشاد أسطورة الأهلي بقدرات حبيب، وأكد على ترتيب لقاء جديد، وفي اليوم ذاته كان هناك موعد بين خالد ومحمود طاهر، وشدد حبيب على أنه سيعتذر عن هذا اللقاء لرغبته في الانضمام لقائمة الخطيب.

دعم ثم اعتذار مفاجئ

حبيب قام بنشر منشور شهير عبر «فيسبوك» يؤكد دعمه لـ«الخطيب» والاعتذارعن عدم الانضمام إلى قائمة محمود طاهر، ولكن خالد اعتذر لـ«بيبو» عن الاجتماع الثاني، وبعد تقديمه لأوراق ترشحه مع قائمته يوم الجمعة، سحب حبيب استمارات ترشحه يوم السبت، ولكن ضمن قائمة طاهر.

لم يرد حبيب على اتصالات القيعي أو الخطيب، وبعد يومين اتصل مدير إدارة التعاقدات السابق، وقال له إنه يعلم أنه غاضبًا، فأوضح له أن ما حدث خرج من نطاق الانتخابات إلى العلاقات الإنسانية، لأنه جلس مع الخطيب وعلم أسراره، ثم ذهب للمعسكر المنافس.




0
0
0
0
0
0
0