قال مستشار رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، محمد عبدالجليل الدسوقي، إن المادة الإعلامية المثيرة للغرائز إحدى أسباب الزيادة السكانية في مصر.

وطالب الدسوقي، في كلمته اليوم الأربعاء، باجتماع لجنة الصحة بمجلس النواب، بضرورة تشديد الرقابة على المصنفات الفنية التي تبث مواد إعلامية مثيرة للغرائز، والتي تؤدي إلى الزواج المبكر في العديد من الحالات على حد قوله، وضرورة خلق فرص عمل للجميع.

 وأوضح أن هناك زيادة واضحة في السكان بنسب غير مسبوقة قائلا: كنا في السابق نزيد بمعد 10 مليون كل 50 عاما، طبقا لإحصائيات عام 1900، ولكن بعد ثورة يناير بلغت الزيادة معدل 16 مليون نسمة أي أن كل 15 ثانية يولد طفل.

وأشار الدسوقي إلى أن هذه الزيادة تعادل سكان 3 دول عربية، وضعف معدل الزيادة بالصين، مما ينذر بمشاكل كبيرة في المستقبل.

واستطرد: معدل البطالة في مصر طبقا للتعداد الأخير، وصل إلى 3.6 مليون عاطل، كما أن محافظات الصعيد هي أكثر المحافظات التي تعاني من الزيادة السكانية، إضافة إلى ارتفاع نسبة الفقر، مما يؤدي إلى استغلال بعض الأسر لأطفالهم في العمل والتسرب من التعليم؛ لزيادة دخل الأسرة.

 وأرجع الدسوقى ارتفاع نسبة الأمية إلى الأسباب التي أدت إلى الزيادة السكانية، طبقا للتعداد الأخير الذي أوضح أن هناك 40% من نسبة الأمية التي تبلغ 25.8% في الإناث، ما يؤكد أن الإناث المسئولة عن الإنجاب لابد وأن تحظى بقدر من التعليم، إضافة إلى زواج القاصرات وعدم توفير وسائل منع الحمل في بعض مراكز رعاية الأسرة.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مراسل موقع شبابيك من الجامعات، يُتابع أخبار الطلاب، مقيد بكلية الإعلام جامعة الأزهر ويقيم بمحافظة الفيوم