أعلن المدير الرياضى لفريق النجم الساحلى التونسى، زياد الجزيرى، استقالته من منصبه، عقب خروج الفريق من مسابقة دورى أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وقال الجزيرى، وفقا لموقع نادى النجم الساحلى التونسى، إنه اتخذ قراره بعد تفكير عميق، ولا يعتبر ذلك هروبا من المسؤولية، لكنه يرى أنه قام بواجبه على أكمل وجه تجاه فريقه، ولم يعد قادرا على المواصلة فى ظل الظروف الحالية.

كان نادى النجم الساحلى التونسى خسر أمام النادى الأهلى فى إياب نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا بستاد برج العرب بالإسكندرية الأحد الماضى بنتيجة (6-2)، ويودع البطولة.

ووصفت أغلب الصحف التونسية نتيجة لقاء الأهلي والنجم الساحلي بـ«الفضيحة».

وحملت صحيفة الشروق، واسعة الانتشار، لاعبي النجم المسؤولية الأولى في تلك الهزيمة الثقيلة ، وأوضحت أن لاعبي النجم ودون استثناء تسببوا لفريقهم في فضيحة تاريخية بكل ما تحمله العبارة من معنى، داعية إلى محاسبة كل من تسبب في هذه المهزلة التي شوهت سمعة الفريق.

كما صرح رضا شرف الدين رئيس نادي النجم عقب المباراة قائلا: «المردود في المقابلة أمام الأهلي المصري كان مخيبا للأمال ولا يرتقي لفريق في مستوى النجم الساحلي. لم نشرف جمهور الفريق ولا جميع التونسيين».




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر